دولة ساموا

دولة ساموا

كان يطلق عليها اسم ساموا الغربية الألمانية، وهي عبارة عن مجموعة من الجزر الناشئة عن النشاط البركاني، والواقعة في الجزء الجنوبي في المحيط الهادئ، وتحديداً في المنطقة الوسيطة ما بين جزر هاواي الأمريكية ونيوزيلاندا كما أنها تشرف على مضيق أبولميا، وتبلغ مساحتها حوالي 2831 كم2، حيث تحتل جزيرتي أبولو وسافاي 99% من مساحة الدولة، فيما يتوزع 1% من المساحة على ثماني جزر أخرى، وتعتبر مدينة أيبا عاصمة الدولة.

يطلق على سكان هذه الدولة اسم السامويين والذين يرجع أصلهم بناءً على الدراسات التاريخية إلى العام 1500 قبل الميلاد عندما كانوا يعيشون في مناطق شرق آسيا، حيث كانوا يعملون في مجال الملاحة والصيد، وقد تعرف الأوروبيين على دولة ساموا في القرن الثامن عشر وتحديداً في العام 1722م عن طريق البحار الهولندي جايكوب روجفين، ولكن زيارة الأوروبيين لها ازدهرت في العام 1830م، لأغراض تجارية وتبشيرية، ومن ثمّ تلاهم الأمريكيون، واللذين لفتتهم الثروات الاقتصادية كجوز الهند والكاكاو، هذا عدا عن موقعها الاستراتيجي في المحيط الهادئ، ولهذا فقد اجتمعت كل من بريطانيا وألمانيا وأمريكا للسيطرة عليها.

تقسيم دولة ساموا والاستقلال

في بداية القرن العشرين تمّ توقيع اتفاقية ما بين أميركا، ألمانيا وبريطانيا عرفت باسم معاهدت ترايباتيت، والتي اقتضت أن يتم تقسيم جزر ساموا ما بين أميركا والتي حصلت على جزيرتي توتيلا ومنوا (ساموا الأمريكية)، وألمانيا التي حصلت على باقي جزر الدولة بعد أن تخلت بريطانيا عن حصتها (ساموا الغربية).

من بعد الحرب العالمية الأولى، تولت نيوزيلاندا الوصاية على ساموا بدلاً من ألمانيا، وذلك بناءً على مطالب بريطانية، وخلال حكم نيوزيلاندا على ساموا قضى خُمس السكان نحبهم نتيجة إصابتهم بمرض الإنفلونزا والذي انتقل إليهم من السفن القادمة من نيوزيلاندا، كما قام السامويون التابعون لحركة ماو بتنظيم العديد من المظاهرات السلمية والتي تحولت بعضها إلى حالات شغب أدّت إلى مقتل قائد السامويين تماسيسي.

واصلت حركة الماو نشاطاتها السلمية، وانضم إليها العديد من الأفراد سواء من الذكور أو الإناث، وقامت بالعديد من المفاوضات والجهود التي أدت إلى حصول ساموا على استقلالها في العام 1962م، وقد تم تغيير اسمها من ساموا الغربية إلى دولة ساموا، وفي العام 2002م، قامت رئيسة وزراء نيوزيلاندا بتقديم اعتذار لسكان ساموا عن قتل تماسيسي ونقل الإنفلونزا إلى السكان.

مناخ ساموا

يسود في ساموا المناخ الاستوائي، حيث إنها تقع في الجزء الجنوبي من خط الاستواء، حيث يستمرّ هطول الأمطار من شهر تشرين الثاني ولغاية نيسان، ومعدل درجات الحرارة فيها 26 درجة مئوية.

معلومات عامة عن دولة ساموا

  • اللغات الرسمية في ساموا هي الإنجليزية والسامواوية.
  • يدين غالبية السكان بالديانة المسيحية.
  • كان اتجاه السياقة فيها على جهة اليمين، ولكن تمّ تغييره في العام 2011 إلى جهة اليسار.
  • العملة المستخدمة فيها هي التالا.
  • رئيسها الحالي هو توفوغا أيفي.
الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق