دعاء ليلة القدر مكتوب , ادعية ليلة القدر , اللهم انك عفو كريم

عن عائشة رضى الله عنها قالت: قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أى ليلة هى ليلة القدر ما أقول فيها ـ قال: قولي: اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنى رواه الترمذى وقال حديث صحيح.
وصدق الرسول الكريم ـ صلى الله عليه وسلم.كانت أمهات المؤمنين رضوان الله تعالى عليهن جميعا يحرصن على تلقى العلم والأحكام من سيدنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكانت السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها من المكثرين والمكثرات للحديث النبوى الشريف ولم تكن تكتفى بما تسمعه وما تعرفه بل كانت تسأل عن أمور كثيرة وتتعرف من رسول الله صلى الله عليه وسلم عما لا تعرفه وفى الحديث الذى معنا توجهت إليه قائلة له يارسول الله أرأيت أى أخبرنى إن علمت أى ليلة هى ليلة القدر ما أقول فيها أى إذا تأكدت وتيقنت وعلمت بليلة القدر فما الذى تنصحنى وتوجهنى أن أقول فى هذه الليلة وبما أدعو تريد أن تأخذ النصيحة من رسول الله صلى الله عليه وسلم فأجابها عليه الصلاة والسلام بتوجيه كان قمة فى البلاغة وقمة فى الايجاز نصحها بقول يشتمل على دعاء موجز للغاية وهذا من جوامع كلام رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ هذا الدعاء من جوامع الكلم ومعنى جوامع الكلم الكلمات الموجزة التى تشتمل على معان كثيرة وهى تحمل قمة البلاغة التى كانت من خصائص رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وقد سئل حين قال له أبو بكر أراك أفصح الناس يارسول الله فمن علمك؟ قال أدبنى ربى فأحسن تأديبى، وعلمه ما لم يكن يعلم، قال لها هذا الدعاء وهو دعاء موجز قال لها قولى «اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنى» دعاء موجز والأفضل فى الدعاء ماكان من جوامع الكلم وما كان من جوامع الدعاء وما كان شاملا ومايطلبه الانسان يدعو به ربه من خير الدنيا وخير الآخرة وكم فى القرآن الكريم من دعوات اشتملت على خير الدنيا والآخرة مثل قوله تعالى ربنا آتنا فى الدنيا حسنة وفى الآخرة حسنة وقنا عذاب النار لقد نصحها الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ إذا صادفت ليلة القدر أن تطلب من ربها سبحانه وتعالى العفو اللهم إنك عفو وصف لله تعالى بأنه صاحب العفو وأنه كثير العفو لأنه أكرم الأكرمين ولأنه الرحمن الرحيم فبدأ الدعاء أولا بالاقرار للخالق سبحانه وتعالى بأنه صاحب العفو وبأنه كثير العفو وبين ذلك بأسلوب فيه تأكيد لهذا الأمر وجاء بأن المؤكدة وسبقه بالنداء اللهم يعنى ياالله كأنك وأنت تدعو بهذا الدعاء وتناجى وتنادى ربك اللهم يعنى ياالله إنك تأكيد بـ «إن» التى تفيد التأكيد وجاء بالكاف التى تفيد مخاطبته لله سبحانه وتعالى اللهم إنك عفو اقرار بأنه صاحب العفو الكثير والكرم الذى لا حدود له ثم بعد ذلك يأتى فى هذا الدعاء ما يوضح أن العفو هو الرحمن الرحيم إنك عفو تحب العفو فاعف عنى رب العزة سبحانه يحب العفو أى أنه مع متصف به كثيرا فهو يحب العفو عن عباده يحب أن يشمل جميع الخلق بعد هذا كله بعد نداء رب العزة والتأكيد والوصف بأنه عفو, بيان أنه يحب العفو جاء الدعاء بهذه العبارة فاعف عنى صلى الله وسلامه عليك ياسيدى يارسول الله ويا من أوتيت جوامع الكلم ويا من بعثك الله رحمة للعالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق