خوذة تكنولوجية وقائية

طوّرت إحدى الشركات الهندسية خوذة وقائية لحماية الرأس و العينين و الوجه و الجهاز التنفسي ، يقل وزنها عن كيلو جرام و نصف فقط . تصلح هذه الخوذة الحديثة في المجالات التي قد تحدث تلوثاً للبيئة ، و لهذا فهي صالحة للعاملين في المجال الجوي و رجال الإطفاء و مصانع إنتاج الحبوب و صناعة الاسمنت و في الأفران و مصانع النفط و أنتاج الأدوية .. و غيرها .
تحمي هذه الخوذة مرتديها من الملوثات الموجودة في الهواء و الشرارات و الأجزاء المعدنية المتطايرة و ترشيشات الكيماويات و المعادن المنصهرة .
و لا تحتاج هذه الخوذات إلى أسلاك تربطها بمصدر ما ، مما يعني قدرة مرتديها على التحول من عملية إلى أخرى .
الخوذة مزودة بجهاز يعمل بالبطارية من خلال مفتاح كهربائي ، يعمل على تشغيل مروحة تقوم بتوجيه هواء مرشح نحو الوجه بتدفق ثابت ، ليخرج من خلال فتحة قابلة للتعديل في مؤخرة الخوذة .
و في داخل الخوذة جهاز كمبيوتر دقيق ، يراقب أداء المروحة و قدرة البطارية و كفاءة الترشيح باستمرار .
كما تظهر على شاشة عرض على الخوذة ، تحذيرات مرئية و مسموعة بخصوص كل هذه الأمور ، أما بطارياتها القابلة للشحن فلها القدرة على تزويدها بالطاقة لمدة 8 ساعات من التشغيل المستمر .

الوسوم
إغلاق
إغلاق