خطبة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة2019 ,خطبة محفلية طويلة لليوم الوطني السعودي

خطبه بمناسبة اليوم الوطني للمملكه,خطبة محفلية لليوم الوطني السعودي ,خطبة محفلية طويلة لليوم الوطني السعودي

خطبة بمناسبة اليوم الوطني للمملكة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي وهبنا الأمن في الأوطان والصحة في الأبدان ورزقنا نعمة الإيمان القائل في محكم القرآن {الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون } والصلاة والسلام على سيد ولد عدنان المرسل بالقرآن إلى الثقلين الإنس والجان القائل ( إذا أمسى أحدكم آمن في سربه معافى في بدنه معه قوت يومه وليلته فكأنما سيقت له الدنيا بأسرها ) أما بعد عباد الله أوصيكم ونفسي الأمارة بالسوء بتقوى الله فقد أمركم الله بذلك فقال تعالى { يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون } عباد الله تمر بنا هذه الايام مناسبة عظيمة من مناسبات الخير والعطاء والحب والولاء إنها ذكرى اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية عندما توحدت بعد تفرق والتأمت بعد شتات بفضل وكرم من الله على يد صقر الجزيرة الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود رحمه الله ورفع درجته في عليين والذي نصب خيمته على الإيمان ونزع كل خيمة تخالفه فلم تثبت إلا خيمته حيث حكم الشريعة وأرسى سفينة العدل حتى أصبحت بفضل الله ثم بفضله وفضل أبناءه من بعده على ما هي عليه الآن من تقدم وسيادة وحسن قيادة وتطور ونماء وأمن ورخاء عباد الله هذا اليوم الوطني الإيماني الذي تمر بنا ذكراه لم يأت بسهوله بل بعد كفاح وشجاعة وتجرع مرارة وسيف وجهاد وحسن تصرف وموهبة سياسية و تعاون وتحكيم شرع فجعل الله بلا دنا في هذه الأيدي الأمينة ا لتي يشهد لها الأعداء قبل الأصدقاء عباد الله في مثل هذا اليوم من كل عام تمر بنا الذكريات الطيبة على توحيد بلادنا الحبيبة بحدودها من شمالها إلى جنوبها ومن بحرها إلى خليجها تحت راية لا اله إلا الله محمد رسول الله ويمر بنا تذكر أصحاب الفضل من مؤسس ومن خلف فنعرف لهم فضلهم وندعو لهم على الملأ وبظهر الغيب أن يرحم موتاهم ويوفق أحياءهم عباد الله عندما نرى في مثل هذا اليوم الأعلام ترفرف والديار تحتفل والفرحة تظهر والأصوات تعلو فليس معنى ذلك أننا اتخذنا ذلك اليوم عيدا لا وإنما ذلك دليلا على حسن الولاء والطاعة لولاة أمرنا وعلى قوة التلاحم بين القيادة والشعب وعلامة على رضا الشعب على قائد المسيرة وحب الملك أيده الله للشعب فالشعب يستغل أدنى مناسبة ليعبر عن شعوره تجاه مليكه وخدمة وطنه فما دام الأمن موجود والإيمان في القلوب والفرائض تؤدى والعدل متوفر والمال محروس والحاجات تقضى وملكنا بصحة وعافية ونحن آمنين في بيوتنا معافين في أبداننا معنا أقواتنا فلنرقص طربا ولنسجد شكرا ونلهج ذكرا ( إن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده عباد الله ديننا لا يأمرننا أن نعيش محزونين ولا يأمرننا أن نعيش معزولين ولا أن نعيش تعسين لا نضحك ولا نفرح ولا نمرح لا وألف لا بل ديننا يأمرننا أن نفرح{يا أيها الذين آمنوا قد جاءتكم موعظة من ربكم وشفاء لما في الصدور وهدى ورحمة للمؤمنين قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون} { ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون} { فأما اليتيم فلا تقهر وأما السائل فلا تنهر وأما بنعمة ربك فحدث } ,{وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين} وكان عليه الصلاة والسلام ينظر إلى الأحباش وهم يلعبون ويلا عب الأطفال ويقف للعجوز ويكون في مهنة أهله لكن إذا نودي للصلاة قام اليها0 عباد الله لقد وحد الله هذه الجزيرة على يد موحدها الملك عبد العزيز وسماها المملكة العربية السعودية قبل واحد وثمانون عاما ونشر الأمن في أرجائها ونشر التعليم وجعل في كل مكان أمير ليكون حلقة وصل بينه وبين المواطن وأقام عليها خير قيام حتى ذهب إلى جوار ربه بعد أن أرسى الأوتاد وأقام الدعائم ثم قام أبناءه من بعده سعود رحمه الله ثم فيصل رحمه الله ثم خالد رحمه الله ثم فهد رحمه الله ثم ملكنا عبد الله حفظه الله فأكملوا المسيرة وأشادوا البناء وها نحن نعيش التنمية وغيرنا يعيش الفتن ونعيش الأمن وغيرنا يعيش الخوف ونعيش الاستقرار وغيرنا يعيش التشرد وها نحن نتلاحم مع قيادتنا بالحب والولاء والطاعة ونحتفل بهذه الذكرى الخالدة على مر التاريخ ونحمده على هذه النعم { وان تعدوا نعمة الله لا تحصوها } فلله الحمد والشكر على كل نعمه أنعمها علينا ظاهرة وباطنه
يا وطنا ليس مثلك في الكرة الأرضية – وحدك عبد العزيز قوه قويه – وأرسى فيك العدل بخلاص ونية – نشهد أنه وحدك بعد الشتات
ثم سار سعود في ذاك الركاب – ثم فيصل للتضامن والصعاب – ثم خالد صاحب الخير الهضاب – ثم فهد التنمية والمنجزات
ثم هذا الملك ذا ملك القلوب – خير أبو متعب كما الريح الهبوب – حب شعبه في شماله والجنوب- ونائبيه السعد يا نعم الثقات
يا لمواطن دام عيشك في رغد – وملكنا لا يزال على الوعد – أبو متعب وش تبي غيره بعد – احمد الله وادع له طول الحياة
أقول ما تسمعون وأستغفر الله لي ولكم ولسائر المسلمين من كل ذنب فاستغفروه وتوبوا إليه انه هو التواب الرحيم0

الوسوم
إغلاق
إغلاق