خذي لك عبرة من الإضافات العشوائية 2019

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم أخواتي الغاليات سأحدثكن عن موضوع مهم جداً ..
وهو لم يحدث معي ولله الحمد , ولكنه حدث مع فتاة أخرى بنفس سني ..

كانت هذه الفتاة هداها الله وهدانا أجمعين لما فيه الخير والصواب تضيف إضافات عشوائية على الفيس بوك ..
يعني شباب على بنات من حيث ما رأت عيناها بأي صفحة أو قروب ..

وكانت أحد الاضافات التي أضافتها من أحد القروبات المختصة بحيّها أو قريتها , وكانت الإضافة لشاب ..
وكانت هذه الفتاة ظيفتها تحب أن تتسلى مع أي شخص .. شاب أم فتاة لا يهم عندها !!!!

ومرت الايام وهي تلقلق دائماً مع الشاب ..
ومن موضوع لآخر ..
الى أن وصل وطلب صورتها !!!

فرفضت بشدة وقالت له : أكيد أنت مجنون ؟ هذه مجرد محادثة فيس بوك ؟ لا تسوي علي فيها دور قيس الحقيقي

وحاولت حذفه مباشرة لأنه شتمها وبهدل بها في التعليقات على منشوراتها .. ومسحت كل تعليقاته عليها ..

وكان الشيء الجميل أنها تحادثه دون أن يعلم ما اسمها الحقيقي ..
وبعد هذه البهدلة التي عملها لها حذفت كل الشباب اللي عندها ..
وحاولت تمشي صح ع الطريق السويّ ..

ولكن المصائب من هذه الأمور لا تخلص بسرعة ..

وهي توقفت عن اضافات الشباب , ولكنها كانت مواصلة بالاضافات العشوائية للبنات ..

وبعد فترة ليست بالطويلة ..
وصلتها إضافة من لقب بنت ..
فأضافتها وتعرفت عليها ..
وبالصدفة اكتشفت أنها من نفس منطقتها ..

فحبّن يتعارفن على بعض , ومن أمر لآخر ,حتى أعطت كل واحد فيهن اسمها للأخرى ..
فأعطتها اسمها الحقيقي ومن أي مكان بالمنطقة بالضبط وليكن اسمها -_ مريم _-
والفتاة الأخرى أيضاً أعطتها اسمها والمكان << وليكن اسمها سعاد — وطبعاً الاسم هذا ملفق — ..

وبعد أيام طلبت سعاد من مريم أن تفتح صفحتها حتى تضيف لها تهنئة بمناسبة الجمعة وفي الأعياد وكذا ..
فرضت مريم وقالت :- لا ما ابغى أحد ينشر على صفحتي ..

قالت لها سعاد ادخلي صفحتي وشوفي صحباتي يضيفين لي حاجات حلوة اهداءات وأشياء حلوة بصراحة مع كل مناسبة ..

وبعد منازعات مع مريم وافقت مريم بفتح صفحتها لكل صديقاتها حتى يضيفوا ما يشاؤوا فيها ..
وبنفس اليوم حطت سعاد لمريم اهداء جميل بمناسبة صداقتهم وكذا ..
المهم وتركت مريم صفحتها مفتوحة ..

وفي الليل حيث الكل نيام ..
قامت سعاد أو بالأصح (( نفس الشاب اللي طلب صورة مريم وتنكر لها بأنه سعاد ولفق عليها اسم لفتاة أخرى كذب ))
وملأ صفحة مريم كلها بالصور الفاضحة جداً التي لا تليق بشخص مسلم ..
مع وضع اسم مريم بكل صورة وبكل مكان ..
وكل من شاف المنشورات يتعجب من هذا الشخص اللي يضيف صور مثل ذي على صفحتها..
وعندما قامت مريم الصبح ورأت ما راته في صفحتها ..
اصيبت مريم بصدمة شديدة ..
ماذا ستقول لصحابتها ؟؟؟
وماذا لو عرف أهلها بما حدث ؟؟؟
سيقولون لها من هذا الشاب ؟؟؟؟
وما الذي أتى به لعندها ؟؟؟
ولماذا هي من بقية الفتيات ؟؟؟
ما هذا كله ؟؟!! أسئلة من كل مكان طرت على بالها ؟
وعندما ترى الرسائل ..
كتب لها رسال وقالها :
هذه الصور هدية مني لك يا فلانة ,, لما رفضتي تعطينا صورتك .. حبيت أعطيك صور احلى من صورتك ..

المهم ما كان معها حل إلاأن تلغي حسابها نهائياً..

ولكن بعد ماذا ؟!!!!!!
بعد ما (( وقعت الفأس في الرأس )) وانكتب اسمها على صور مخلة بالآداب , واتفضحت بأنها كانت تضيف شباب , وكل هذا بسبب الإضافات العشوائية الحاصلة هذه اليومين بين الشباب والفتيات .

ما استفدته مما حدث مع هذه الفتاة الآتي :
– أن لا أضيف أشخاصاً عشوائيين أبداً على الفيس بوك ( لا نك شاب ولا نك بنت ) إلا إذا كنت أعرفه أو رأيت أحداً من صحباتي تعرفها فأسأل عنها أولاً ثم أضيفها .
– أن لا اسمح لأحد بالنشر في صفحتي على الفيس إلا بعد موافقتي على ذلك , وليس كل من هم عندي يدخل على صفحتي ويسوي منشورات .
– أن لا أعطي اسمي أو اسم عائلتي إلا لمن هم جديرين بالثقة , وليس أي أحد أتعرف عليه بالفيس أو بمكان آخر .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق