خاطرة اشتياق للحبيب , همسات عن الحب , خواطر همسات

همسات الريح تجري إلي شوقاً لتبلغني بما كان و سوف يكون…
نسيم الصباح يهب لهفة إلي ليرسم في ذهني صورة المشتاق..
أوراق الخريف تتساقط حبوراً لنهمس في أذني:
“قد اشتاق إليك الحبيب”
غيوم السماء تتسابق فرحة لتنبئني بذكرى أحلى نصيب..
نجوم المساء تتهادى شوقاً لتمسيني ببعد الماضي العصيب..
أسمع همسات الزهر تتناجى:
“قد قرب يوم سعدك ..قد قرب البعيد”
أسمع أنين قلب قد ظن أن الدجى قائم بعد أن بعد القريب..

أسمع دموع الفرح تتسلل من محاجرها لتبلغني أن قد قرب عودة الغريب..
قد أبلغني وصولك مشارق الأرض و مغاربها فهل لك أن تعد حتى أعيش العمر لحظة من بعد أن أرى إن كان الغريب جديد..
هل ستأتي أم قد خيبتني الدنيا كما لم يخيبني من قبل النصيب..
إن قلبي ليصرخ هيبة إن رأى طيفك في المنام بعيد..
فما بالك عن رأتك العين قريبة, كأنما لم ترى لك في الكون مثيل..
ألا عدت حبيبي..
حتى تروي ظمأ حبي الغليل..
ألا عدت حتى تشفي ظلال جرحي الشديد..
ألا إني والله أحبك حباً..

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق