حينما أهوى ..

حينما أهوى ..

حينما أهوى
فأنني أتفاني مع من أحب
بل وأسعى للمستحيل
من أجل رضاه
ولكن .. من الذي يستحق هذا الحب ؟؟

فعندما أفتتنت بك … سألت قلبي عنك.. أهذا هو الحب
أصبحت أردد .. أهذا هو الحب
أهذا ما أبحث عنه
أهذا ما أسعى لإرضائه ونيل محبته
أهذا مايسهرني ليلي مع تلك النجوم و تحت ضوء القمر
أترقب لحديثه و لسماع همسات صوته العذب

جعلتني مغرمة بك
وعاشقة لسحر جمال عينيك الناعستين
عينيك الممتلئة بالغموض
أهو حب ؟..أم وود؟.. أم ماذا..؟
أجبني بحق نظراتك هذه

قد يعجز قلمي هذا عن وصف مابداخلي إتجاهك
ويصعب لساني عن التعبير بشعوري نحوك
ولكن لاييأس قلبي ويبقى الأمل في لقياك
فمهما حاولت أن أخفي مشاعري .. يخفق قلبي وتراقص عندما يلمحك قادم من بعيد
وهذا مايولد بداخلي إحساس بأنك ترى رقصات قلبي
فيملئني الخجل و تحمر وجنتاي ولا أستطيع البوح بمشاعري لك

أنتظر ك دوماً و أترقب لحظات وصولك
وأرتجي ساعتي أن تحرك عقاربها
لتقترب ساعات وصولك وأحضى بتحية منك

لحظتها أصبح أسعد من في الوجود
تتغير مجريات حياتي
ليصبح يومي كله سعادة و هناء
وتغمرني موجة مفعمه برائحة وردة القرنفله
الممزوجة بعبق النرجس والياسمين

تجوب بخافقي كلمة أحبك
وتبقى عائمةفي خيالي واردد أحبك..أحبك
أحبك لأنك لم تكن في يوم ما قدري
بل شخص أحببته و رغبت أن يقاسمني مابقي من حياتي
أحبك ولو فرق ودار علينا الزمن
أحبك وأعشق غموض عينيك
غموض يسحرني و يجذبني إليك
أقبلوا تحياتي : سعوديه مغرورة

الوسوم
إغلاق
إغلاق