الرئيسية / عيون / حول العين عند الرضع

حول العين عند الرضع

الحَوَل

هو حالة مرضية تحدث عندما لا تنظر العينان في الاتجاه نفسه، ويعتبر الحول من الأمراض الشائعة بين الأطفال دون عمر 4-6 سنوات، ويصيب الحول الأطفال ذكوراً وإناثاً على حد سواء، وقد يصاب الطفل بأنواع أخرى من الحول في سن أكثر تقدما، كما من الممكن أن يصاب به البالغون. ومن الجدير بالذكر أن نعرف أن الحول لدى الأطفال يستلزم العلاج، لأن عدم معالجته قد يؤدي إلى اضطراب الرؤية في كلا العينين، وغيرها من المشاكل.

آلية حدوث الحول

يحدث الحول عندما تتوقف عضلات العين الست التي تتحكم بحركتها عن العمل بطريقة متوازنة، فينتج من هذا الخلل أن العينين لا تتحركان معاً بالشكل الصحيح. وكما ذكرنا سابقاً، أنّ معظم حالات الحول تحدث في الأطفال الصغار دون سن الرابعة، وقد يتوقف الطفل عن الرؤية بالعين المصابة لأن الدماغ يثبط الإشارات القادمة منها، فيحدث ما يسمى بكسل الرؤية الوظيفي والذي قد يصبح دائماً إذا لم يعالج مبكراً، ويتضمن العلاج وضع قطعة قماشية على العين السليمة ليجبر الطفل على استخدام العين المصابة.

أنواع وأسباب الحول عند الأطفال

بينت الدراسات التي أجريت على هذا المرض أن نسبة 4% من الأطفال والرضع عادة يصابون بالحول، وأحياناً قد نلاحظ الحول عند الطفل أثناء التعب أو النوم، وعادة ما يكون هذا الأمر طبيعياً، كما أن الحول قد يكون بشكل مؤقت عند الرضع.

  • الحول الخَلقي، حيث يولد الطفل مصاباً بالحول وعادة تكون الأسباب مجهولة حول تفسير هذه الحالة.
  • الحول المرتبط بالأخطاء الانكسارية، كقصر النظر أو طوله أو الإصابة بالقرنية المخروطية، حيث يحدث الحول عند محاولة الطفل أن يركز لكي يرى بشكل أوضح، ويميل هذا النوع إلى أن يتطور في الأطفال الذين بلغوا سن التسنين أو أكثر.
  • قد يكون الحول عند الطفل هو أحد الأمراض الجينية أو تابعاً لمرض معين في المخ مثل الشلل الدماغي، متلازمة داون، إصابات الدماغ، وبعض أورام الدماغ أو الشبكية أوالعين.

المضاعفات الناتجة من إهمال الحول

عادة ما يحدث الكسل وفقدان الرؤية الوظيفي عند إهمال الحول، وتحدث هذه الحالة عندما تكون الرؤية في إحدى العينين ضعيفة، وذلك بسبب نقص استخدامها في مرحلة الطفولة المبكرة، وفي حالة عدم معالجة الحول قبل سن السابعة فإن ضعف الرؤية يصبح دائماً ولا يمكن تعويضه بالنظارة.

كيفية تشخيص الحول

عادة تُجرى فحوص روتينية للأطفال حديثي الولادة في ال6-8 أسابيع الاولى من حياتهم، بالإضافة إلى فحص روتيني قبل دخولهم المدرسة. ومن الجدير بالذكر أن بعض الأطفال حديثي الولادة قد يعانون من حول خفيف سريعاً ما يزول، ومع ذلك فإن أي حول موجود عند الطفل بعد سن الثلاثة أشهر الأولى غالباً ما يكون دائماً إذا لم يُعالج.

علاج الحول

  • علاج الكسل الوظيفي إن وجد، ويكون العلاج بشكل أساسي تحديداً استخدم العين السليمة، ويعالج بوضع غطاء على العين السليمة لتحفيز العين المصابة على الرؤية، وتعتمد مدة العلاج على سن الطفل وشدة الحول، وقد يرتدي الطفل الغطاء طوال اليوم أو جزءً منه، وتستمر مدة العلاج إلى أن تتحسن الرؤية، وقد يستمر العلاج من عدة أسابيع إلى عدة شهور.
  • تصحيح الخطأ الانكساري إن وجد بالليزر أو ارتداء النظارت.
  • قد تلزم الجراحة لتصحيح مظهر الحول لحد ذاته.