حل لغز اجابة سؤال كم مرة ذكرت كلمة القيامة في القران

ورد كلمة القيامة 65 في 30 سورة قرانية

خمسا وستين مرة في ثلاثين سورة

نهاية الزمان (وتسمى أيضا أوقات النهاية ، نهاية الوقت ، نهاية الأيام ، الأيام الأخيرة و الأيام الأخيرة أو نهاية الزمان ) هو الفترة الزمنية الموضحة في الإيمان بالآخرة من الديانات العالمية المهيمنة وكلا من الديانات الإبراهيمية وغير الإبراهيمية.
و الأديان الإبراهيمية تسعى للحفاظ على خطي علم الكون، مع سيناريوهات نهاية الوقت تحتوي على مواضيع تحويل و الفداء. في اليهودية، فإن مصطلح “نهاية الأيام” يحمل إشارة إلى الحقبة المسيحية، وتضم تجمعا في الشتات في المنفى، و من المسيح القادم، و قيام الموتى و العالم المقبل. بعض الطوائف من المسيحية تصور نهاية الزمان كفترة من الأهوال التي تسبق المجيء الثاني ليسوع المسيح، الذي سيواجه ظهور الدجال والدخول في ملكوت الله.ومع ذلك، يؤمن مسيحيون آخرون بأن نهاية الزمان تمثل المحنه الشخصية التى شهدوها قبل أن ينعموا بكلمة الله.[1] في الإسلام ، فإن يوم القيامة يسبقه ظهور المهدي فوق حصان أبيض. مع مساعدة من عيسى بن مريم (يسوع)، والمهدي سوف يضرب الدجال (إسلام) (المسيح الدجال) ضربة واحدة محرزا النصر عليه.
الديانات غير السماوية تميل إلى أن تكون أكثر إنفتاحا لوجهات نظر غير ملتزمة بأدبيات دينية، مع علم الأخرويات أو نهاية الزمان التى تميزت بالتفكك الاجتماعي ، و الفداء و البعث. في الهندوسية، التى تنبأت بوقت النهاية[by whom?] كما هو الحال عند كالكي، التجسد النهائي للفيشنو،التى تنزل من فوق حصان أبيض وتضع نهاية لكالي يوغا الحالى. في البوذية ، و بوذا توقع أن تعاليمه سوف تنسى بعد 5000 سنة، تليها الاضطرابات. بوديساتفا يدعى مايتريا سوف تظهر وإعادة اكتشاف تدريس دارما . وتدمير النهائي للعالم الذى يأتي خلال سبعة شموس.
منذ اكتشاف الوقت العميق الذى يقدر عمر الأرض،الذى يمثل الخطاب العلمي حول نهاية الزمان ويركز على مصير الكون. وشملت نظريات التشقق العظيم، الانسحاق الشديد، نظرية الارتداد العظيم، و مصير كون يتمدد.

عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق