حكمتين من أروع ماوصلني

حكمتين من أروع ماوصلني

حكمتين من أروع ماوصلني

حكمتين أروع ماوصلني 2_0%5
حكمتين من أروع ماوصلني اليوم :
​​​​​​​​
حكمة يّـابانية:
ليس كل سقوط نهاية
فسقوط المطر اجمل بداية
يقول حگيم يوناني:
 .. گنت ابگي لانني امشي بدون حذاء 
ولگنني توقفت عَنَ البكاء عندما رايت رجلاَ بلا قدمين..
دائما قل الحمدللہ على كل شيء
انتبه

يقول ابن الجوزي
ما يزال التغافل عن الزلات من أرقى شيم الكرام، فإن الناس مجبولون على الزلات والأخطاء فإن اهتم المرء بكل زلة و خطيئة تعب وأتعب، 
والعاقل الذكي من لا يدقق في كل صغيرة وكبيرة مع أهله وجيرانه وزملائه كي تحلو مجالسته وتصفو عشرته.
صحيح أن المياه تعود لمجاريها في معظم الأحيان .. لكنها لا تعود دائماً صالحه للشرب
بالمختصر:لا تجرح أحد وتقول حصل خير
عميقه هذه العِبارة!
‏​‏​‏​​‏​‏​‏​‏​​​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏​‏لو نزلت صاعقةُ من السماء مإ ٱصابت مسَتغفر
كل يوم تعيشه هو هدية من الله،،
فلا تضيعه بالقلق من المستقبل 
أو الحسره على الماضي

فقط قل :
 (( توكلت على الله وفوضت أمري إليه )).
گلّ شيء ٍفي هذه الدّنيـَآ
إما أن : يتركك
أو أن تتركه
إلاالله
إن أقبلت إليه أغناك ،
و إن تركته ناداك .
“‏​إذا وجدت غباراً على مصحفك
فإبكي على نفسك
فمن ترك قراءة القرآن
ثلاثة أيام منْ غير عذر
سُميّ هاجراً !
لا تَشّغُل فِكْرِك .. فَلَرُبَّمَا سائَتك أَوَائِل الْأُمُوْر وسَرَّتْك آَخِرِهَا كَالْسَّحَاب أَوَّلِه بَرِق وَرَعْد وآَخِرُه غَيْث هَنِيْء
‏​‏​‏​‏ ​دَاوَم عَلَى ” لَا إِلَه إِلَّا أَنْت سُبْحَانَك إِنِّي كُنْت مِن الْظَّالِمِيْن ” فَسَّرَهَا عَجِيْب و الْلَّه بَعْدَهَا لِلْدَّعَوَات مُجِيْب..
وَلَا تَنْسَى “حَسْبُنَا الْلَّه وَنِعْم الْوَكِيْل” فَإِنَّهَا تُطْفِيء الْحَرِيْق و يَنْجُوَا مِنْهَا الْغَريقِ

الوسوم
إغلاق
إغلاق