حقن السائل المنوي داخل الرحم

حقن السائل المنوي داخل الرحم (الحقن الداخلي/الصناعي وليس الحقن المجهري)

هو أحد الوسائل المساعدة للحمل في حال تأخره ( عند عدم وجود أي سبب لتأخر الحمل أو مثلا في حالة الضعف البسيط/المعتدل في عدد/حركة الحيوانات المنوية) وهو المرحلة التي تسبق مرحلة أطفال الأنابيب والحقن المجهري.

مميزاته: أرخص ماديا من طفل الأنبوب + الأدوية أبسط/أقل + الإجراء الطبي أسهل

سلبياته: يحتاج لتكرار حيث أن نسبة نجاحه أقل من طفل الأنبوب + يجب التأكد قبله من أن القنوات الرحمية ليست مغلقة قبل البدء بإجرائه

الطريقة:

يشمل مشاركة كلا الزوجين.

بالنسبة للزوجة يتم الاعتماد على الإباضة الطبيعية في الدورة الشهرية الطبيعية أو يتم تنشيط الإباضة لديها بالأدوية اللازمة (حبوب أو إبر بالعضل) وهنا تكون نسبة الحمل (6-26 %). تتم متابعة الإباضة بشكل متكرر بالتصوير التلفزيوني (السونار المهبلي) لتحديد الوقت المناسب لإعطاء إبرة التفجير للبويضات الناضجة ومن ثم تحديد وقت حقن السائل المنوي بعد 36 ساعة تقريبا.
عند تحديد الوقت المناسب للحقن سيتم إعطاء طلب تحضير السائل المنوي للزوج والذي سيتم في مختبر متخصص في أحد المستشفيات التي لديها مركز أطفال أنابيب.
يقوم الزوج بالذهاب للمستشفى وعمل موعد لتحضير العينة في الوقت المحدد حسب نصيحة الطبيب.
يقوم الزوج بإعطاء عينة السائل المنوي للمختبر في الوقت المحدد. يقوم المختبر بتحضير العينة (غسلها من الشوائب + تكثيفها + إزاحة الحيوانات المنوية الضعيفة).
يجب أن يتم حفظ العينة بدرجة حرارة الجسم إلى حين حقنها داخل الرحم.
يجب إحضار العينة إلينا خلال بضع ساعات.
يجب أن يتأكد الزوجان من إحضار الأنبوب البلاستيكي الرفيع الخاص بالحقن من المستشفى.
الإجراء الطبي:

هذا الإجراء كله غير مؤلم بشكل عام ويستغرق 5-10 دقائق.

تستلقي المريضة بوضعية الفحص النسائي.
يوضع منظار داخل المهبل.
يستعمل الأنبوب البلاستيكي الرفيع لحقن السائل المنوي داخل الرحم. إن إدخال هذا الأنبوب للرحم قد يسبب القليل من الانزعاج.
تستريح المرأة على ظهرها 10-30 دقيقة بعد الحقن ثم تنصرف وتمارس حياتها الطبيعية.
بعد 14 يوم يتم إجراء تحليل الحمل بالدم.
د.عبدالرؤوف رياض

الوسوم
إغلاق
إغلاق