حتى لاتزيغ عين زوجك 2019

بسم الله ولا حول ولا قوه الا بالله
في امتداد سلستنا سعيا وراء حياه زوجيه سعيده باذن الله هنتكلم النهارده عن موضوع تاعب كل الستات وعاملها روشه ف دمغها وانا اولكم والموضوع بعنوان
حتى لاتزيغ عين زوجك

حيرة وغيرة تتملك الكثير من الزوجات عندما يرين أزواجهن ينظرون أو يهتمون أو يعجبون بالأخريات، ويتساءلن: ما الذي يدفع الزوج للهروب إلى أخرى؟! وهذا السؤال توجهت به إحدى الأخوات إليَّ على أحد المواقع، تشكو فيه معاناتها من حالة زوجها الذي ما خرجت معه يومًا إلا ولاحظت شغفه الشديد بالنظر إلى الأخريات، رغم جهدها في التزين لإرضائه -كما ترى هي- ثم تساءلت: “لِمَ يلتفت إلى غيري رغم وجودي بجواره؟ لِمَ أشعر ببرودة يديه إذا أخذتها في كفي؟”.

وكانت البداية باستبيان توجهت به للأزواج والزوجات بعنوان: “لماذا تزوغ عيون زوجي الحبيب؟!”، وجاءني الرد بعد تحليل الاستبيان وتقسيمه لخطوات منهجية بأسئلة بسيطة وإجابات عنها أبسط.
أما عن الأسباب فتوجد أسباب عامة من الممكن أن تنطبق على أي حالة، ثم هناك أسباب خاصة مرتبطة بكل حالة.

أولا- الأسباب العامة :

1- نزغ الشيطان:
وهذا هو السبب الأساسي. فهي غريزة مفطور عليها البشر، ومن الشهوات التي يزينها إبليس للبشر؛ فتفتن كل من يبتعد عن منهج الله -عز وجل- وهدايته، ولا ينظر إلى ما عنده سبحانه من حسن المآب: {زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنْ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنْ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ}.[1]

وهذا مرجعه إلى عدم غض البصر، والنظر إلى المحرمات؛ فتقع الفتنة الإبليسية، وهذا لا يشترط أن تكون الأخرى أجمل من الزوجة، ولكنه تزيين وغواية الشيطان. وكما يقول الحبيب محمد -صلى الله عليه وسلم- لعلي رضي الله عنه: “يَا عَلِيُّ، لا تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ؛ فَإِنَّ لَكَ الأُولَى وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ” [2].

2-العناد:
فقد تكون مجرد رسالة تمرد للزوج على شك وسلطوية أو تسلط الزوجة على زوجها، وفي هذه الحالة لا يهم الزوج أن تعلم زوجته بسلوكياته؛ بل قد يتعمد أن تعلم ما يفعله.
يعني من اول غلطه للراجل ودي ماتبطلش عناد وفاكره انها كده بتربيه ودماغها انشف من الحجر يابنتي يهديكي يرضي مافيش خلاص تربست دمغها لغايه لما توصل الراجل للملل ويوقله غوري في داهيه انتي وعيالك ماهو ياحببتي الرجاله ماعندهاش خلق زينا بتستحمل دول بسكوت في الحكايه دي بالذات وماصدق حجه نزلتلو من السما
3-الهروب:
فقد يكون ذلك مجرد هروب من واقع أو مشكلة نفسية؛ لمجرد التسرية النفسية فيتمادى الزوج حتى تقع الفتنة.
بيروح البيت اجارك الله عفريت اعد مستنيه كنت فين قابلت مين اتاخرت ليه و.. كانوا متجوز مخبر ياوليه ارحمي واصبري على ما يستريح
ده بئى بيخلي الراجل يرجع لدنيا الاحلام ويهرب ليها عايز يعيش ايام الخطوبه تاني حبيبي قلقتني عليك والكلام اللي بيتمسع بعد الجواز ده خدي بالك

4- البحث عن الثقة في النفس:
حيث يلجأ الرجل إلى الأخرى لكسب الثقة بالنفس، ولإثبات أهميته عندما تنال منه زوجته أو تحاول إضعاف شخصيته، أو تحاول هز ثقته بنفسه بإهانته أو التطاول على رجولته.
هنا بئى بيكون متجوز من فرعون وليه عايزه الدبح مخلياه قرطاس لب في البيت ده بيخلي الراجل يلجا انو يشوف وحده اضعف منه يفرض سيطرته عليها وهيه بنفس راضيه حاضر ياحبيبي نعم ياحبيبي
5- الفراغ:
قد يكون الفراغ في الوقت أو الفراغ العاطفي؛ فلا يجد من زوجته الوقت الذي تملأ به حياته، أو لا يجد الاهتمام والرعاية العاطفية؛ فيبحث عنها عند الأخرى ليسعد ولو للحظات، حتى ولو كانت لحظات خادعة.

6-حب المغامرة:
بعض الناس قد يستهويهم حب التجربة وحب المغامرة أو المقامرة بحياتهم أو سمعتهم؛ فيبدؤون مشوارًا قد لا تحسب عاقبته.

7- ضعف الشخصية:
بعض الرجال يحاولون البحث عن الأخرى التي تشعرهم بالمكانة والود والشعور بالرجولة.

8- البيئة والواقع المحيط:
سواء المحيط الأسري أو الاجتماعي. فالبيئة الأسرية غير السوية والتفكك الأسري والبعد الفكري والعاطفي بين الزوجين تدفع للملل، والبحث عن السعادة الخارجية ولو كانت مزيفة و البيئة الاجتماعية الخارجية والممثلة في المجتمعات المفتوحة دون ضوابط أخلاقية من أنسب الأجواء لنشوء العلاقات الخارجية المحرمة، وهواية النظر للأخرى.

9- التنشئة الأصلية:
فقد تكون هناك ترسبات دفينة في نفس الزوج، رآها في بيئته الأسرية أو الاجتماعية، فتتراكم على مر السنين لتكون جزءًا من تكوينه الداخلي فتدفعه للتقليد والمحاكاة، وقد لا يدري تفسيرًا لسلوكه الخارجي وهو يواجه من داخله بأفكار دفينة قاتلة، كمن يتحرك “بالريموت”.

10- الانتقام:
فعندما يتعرض أحدهم لحادث حياتي معين، سواء من زوجته المهملة أو من المرأة عمومًا، فيدفعه ذلك لحب الانتقام من أي امرأة يتخذها كنموذج لمن تسبب في مشكلته، فيرى صورة زوجته في أي امرأة أخرى.

11- لم أزل مطلوبًا:
وهناك مرحلة خطيرة في حياة الرجل، قد يسمونها “مرحلة المراهقة الثانية” أو “أزمة منتصف العمر” التي تأتي في العقد الخامس من عمر الرجل؛ فيغامر الرجل ليثبت لنفسه ولزوجته أنه لم يزل مطلوبًا.

12- عدم الإنجاب:
فتوجهه غريزة حب البقاء والخلود لأن يبحث عمن تعطيه وتشبع هذه الغريزة.

13- الزوجة الدميمة:
سواء في الشكل أو الجسد التي لا تستطيع أن تشبع الرغبة العاطفية عند الزوج، فيبحث عن الأخرى التي تملأ هذا النقص.

14- إهمال الزوجة لنفسها :
وقد تكون جميلة، ولكنها تحجب جمالها بالإهمال، ولا تحاول أن تعف زوجها؛ فتدفع شريكها المسكين للنظر إلى من تهتم بنفسها، وإلى من تشعر الزوج بأنه يرى أنثى لا خادمة؛ لا يراها إلا بملابس المطبخ ذات الروائح المميزة والطاردة.
من غير ماتكلم الراجل يخش البيت بيرفيوم رائع بصل وتوم وال……… بتاع الواد اصلو عملها عليها وحجات افييييييي تخلي الواحد يعمل كده
15- الهجر والبعد:
فقد يكون بعدًا ماديا؛ كسفر الزوج أو سفر الزوجة، وقد يكون بعدًا معنويا فيشعر الزوج بالغربة وهو في بيته وبجواره الزوجة الغريبة.
كل اللي شاغلها العيال مدرستهم هحصحيهم امتى المصاريف ال….. ومابتقولي زوجي ابدا
16- سوء خلق الزوجة:
وهو من العوامل الطاردة للزوج ليهرب من جحيم اللسان الذي يلسعه كالسوط كلما ناقش أو حاور شريكته سليطة اللسان.
الحلوه اعده والعيال بيلعبوا ودي بحنجره ولا الميكرفون اترزع ياض يابن التييييييت ابوك واللي مخلفينو وهو اعد كيس جوافه
17- عاشقة النكد :
وهناك صنف من الزوجات يتفنن في البحث عن الهم والغم والحزن، ويجيد مهارات وفنون التنكيد والتنغيص على عباد الله خاصة زوجها، فيهرب إلى الأخرى ولو لمجرد التنفيس، وغالبًا ما تكون الأخرى من النوع المرح المبتسم، فيلاحظ الفرق فيهرب إليها.

18- المنَّانة:
وهي من الصفات الطاردة للزوج. وقد يكون المنُّ بالحسب والنسب والمكانة الاجتماعية، ولا تفتأ تذكره بأنها بنت فلان قاهر البحار وصاحب السلطان والصولجان. وقد يكون المن بالمال، خاصة إذا كانت موظفة ولها راتب أو غنية.
وبكده يكون تالت موضوع تم بحمد الله
يارب يكون عجبكم وماكنش كنت تقيله عليكم
الموضوع الجاي باذن الله كلكم هتشاركوني فيه
هيكون بعنوان
غيري من نمط حياتك يازوجتي
سبحانك اللهم وبحمدك نشهد الا اله الا انت
نستغفرك ونتوب اليك

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق