حاجات فيكى كتير للغاية

بتوحشنى
دوي صوتك ..
وتنهيدك
وتكشيره فى ساعة قمص
كات علشان انا عصبى
ومكياجك وألم الكحل
والبرفان ..
وحدوته بلون بمبى
وخناقاتنا اللى دايما تنتهى بضحكه
وأقولك : “آسف استنى انا غلطان ”
تردى بضحكه فيها غرور
فأقوم مقموص وانام زعلان
فـ تتصلى ..
مردش وقت ما ترنى
فـ تتجنى
وتتصلى ساعتها كتير
فأرد بتقل كالعاده
وأقولك خير ؟!
تقولى خلاص انا آسفه
وعديها وبلاش تزعل
أقول ماشى عشان خاطرك

إقراء أيضا  لا تبكي يا حمقاء!!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق