جوزك بيغمض عنية اثناء العلاقة ……….شوفي السبب 2019

موضوع اليوم عبارة عن سؤال قد لفت نظر خبراء العلاقات الزوجية نظرا لتكراره مما جعله في قائمة التساؤلات الهامة التي تحتاج إلى بعض التفسير لفك رموز بعض جوانب العلاقة الحميمة والتعرف على ما يختبيء وراء كل تصرف يفعله الزوج خلال ممارستها هو وزوجته.
السؤال:
تحكي لنا زوجة أنها عند ممارسة العلاقة الحميمة (العلاقة الجنسية) مع زوجها تلاحظ أنه يغمض عينيه تماما، وتريد أن تعرف هل السبب في هذا أنه يفكر في امرأة أخرى، رغبة في الانتهاء أو شعوراً بعدم الأمان؟
الرد:
يقول خبراء العلاقات الزوجية أن هناك بعض الأسباب الرئيسية التي تجعل الرجل يغمض عينيه أثناء ممارسة العلاقة الحميمية وهي :
– لا يشعر بانجذاب نحو زوجته فيغمض عينيه ويفكر في امرأة أخرى أكثر جاذبية.
– يتذكر علاقته بامرأة أخرى مثل زوجته السابقة.
– يشعر بالملل من زوجته.
– تنتابه الغفوة والرغبة في النوم.
من طبيعة الرجل ميله للنظر إلى مفاتن زوجته خلال العلاقة الحميمية، لكنه عندما يغمض عينيه فيؤكد الخبراء أن هذا يرجع إلى أنه يفكر في شخص آخر وبالطبع هذا الشخص هو امرأة. لتتمكني من التوصل لحل هذا اللغز بشكل مؤكد اتبعي الخطوات التالية:
– وجهي ضوء المصباح بالقرب من عينيه.
– لاحظيه بدقة أثناء العلاقة وعندما يغمض عينيه اسأليه مباشرة.
– قولي له لماذا تغمض عينيك؟.
– لابد أن يكون السؤال بطريقة ودية رقيقة.
– احذري أن توجهي السؤال بطريقة اتهام.
– لات ظهري غضبك أو تتفوهي بكلمة بها إساءة له.
– وبعدها سيفتح عينيه تماما.
وجهة نظر أخرى:
لا تحاولي التركيز على هذه المشكلة لأن الشيء الأكثر أهمية أنه معك أنت من الناحية العملية، بالإضافة إلى أن هناك بعض الخبراء يقرون أن إغماض العينين شيء غريزي يحدث بصورة تلقائية عندما يشعر الإنسان أو يشهد نوعاً من المتعة، والدليل على ذلك هو:
– عند رغبة الإنسان في الاسترخاء أو الاستمتاع رغم كونه في مكان يتسم بجمال الطبيعية والهدوء يستلقي ويغمض عينيه.
– عند تذوق نوع لذيذ من الطعام يغمض عينيه وهو يتناول القضمة أو الرشفة مستمتعا بها.
– عندما يستمع إلى أغنية جميلة يغمض عينيه.
أهمية التواصل بالعين أثناء ممارسة العلاقة الحميمة:
رغم عدم إمكانية تفهم أهمية التواصل بالعين أثناء العلاقة الحميمة، لكن على الزوجين إدراك أهمية هذه اللحظة الحميمة مع شخص حميم سواء كانت علاقة الحب بينهم قوية أو مازالت في فترة الإنبات حيث يجب استغلال هذه اللحظة للتواصل التام، لأن هذا سيفيد الرجل مرتين الأولى المتعة المتبادلة بمشاعر تتميز بالدفء والغموض المثير، والثانية إثارة إعجابها.
بناء رابطة قوية:
على الزوجين تجربة التواصل بالعين عند ممارسة العلاقة الحميمة ولو لليلة واحدة وبعدها سيدركون أهميته، لذا على الزوج أن لا يغمض عينيه عن زوجته، فلهذا فوائد متعددة تساعد على تقوية الرابطة العاطفية بينهما وهي:
– سوف تتذكر الزوجة لحظاتها الممتعة معه.
– الإبقاء على العينين مفتوحة يطيل مدة العلاقة.
– بناء نوع من التواصل معها.
– فتح العينين دليل على انتباه واهتمام الزوج بزوجته الحبيبة.
– يدل فتح العينين عند ممارسة العلاقة على أنها تسير على أكمل وجه واهتمام.
خلق تجربة فريدة:
يغمض معظم الرجال أعينهم ولا يتفهمون الأهمية الكبيرة للحظة تواصل العينين، لذلك عليهم الفوز بتجربة فريدة والنظر إلى زوجاتهم، مع ملاحظة عدم التحديق إنما إلقاء نظرة خاطفة من وقت لآخر. وملاحظة أن هذا النوع من التواصل يجب أن يكون متبادلاً بين الزوجين حتى يؤتي الهدف المرغوب، لذلك على الزوج تشجيع زوجته على هذا، لأن خجل أحد الطرفين وعدم تبادل النظرات لا يوصلهما لذروة المتعة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق