جنون العظمة 2019

من يعانى من جنون العظمة هو نوع وشكل من أشكال الشخصيات التى تعانى من هذا الداء فى النفس أو هذا الطبع السيئ، وهذا الشكل غير السوى الذى يرتبط ببعض الشخصيات من شأنه أن يكون له علاج نفسى متدرج، فما هو هذا العلاج، وهل يمكن أن يشفى هذا المريض؟

يجيب عن هذا التساؤل الدكتور عبد الحكيم دياب، استشارى الأمراض النفسية بالمجلس القومى للصحة النفسية، قائلا، إن هناك أشخاصا يعانون من جنون العظمة، وحب النفس، إلى أقصى درجة، ولا يرى فى الوجود إنسانا غيره على وجه الأرض، موضحا أن هذا النوع من الناس يعانى كثيرا ويجعل من حوله يعانون أيضا بسبب أفعاله وأفكاره

ويضيف دياب، أن هذا النمط النرجسى الذى يشعر بالعظمة دوما ولا يرى إلا نفسه، شخص من الممكن جدا، كما يؤكد أطباء النفس، أن يخضع لعلاج، وبالتالى من الممكن أن تكون نسب شفائه جيدة.

وعن هذا العلاج يقول الدكتور دياب، إن العلاج ليس علاجاً دوائياً، وإنما هو علاج نفسى، لمحاولة تغيير الفكر الخاطئ بداخل عقل هذا الإنسان المريض بالنرجسية، فيقوم الطبيب بإدخال بعض المفاهيم لعقله، والتى تقول إنه ليس الشخص الأهم على وجه الأرض، وإنما هناك من هم أهم منه، ومن هم متميزون عنه بشىء لا يوجد فيه، لذا هم عظماء فى أماكنهم أيضا، وليس هو الشخص الوحيد العظيم بمزاياه، ويجب أن يبين له المزايا فى شخصيته، ويوضح فى نفس الوقت مزايا بعض الناس الذين يحتقرهم.

الوسوم
إغلاق
إغلاق