جمهورية الصين الشعبية

الصين

تُعرف رسمياً بجمهورية الصين الشعبية، تحتل المرتبة الأولى عالمياً من حيث عدد السكان والذي يزيد عن مليار نسمة، تقع في الجهة الشرقية من القارة الآسيوية، ويسود فيها نظام الحزب الشيوعي المسؤول عن الحكم فيها، وتتضمن ما يزيد عن اثنتين وعشرين مقاطعة، خمسٌ منها تتمتع بالحكم الذاتي، وأربعٌ منها تديرها بلديات بشكلٍ مباشر.

وتتمتع الصين بالتضاريس الطبيعة المتنوعة ما بين سهول وجبال وصحاري وغابات، إضافةً لمجموعة كبيرة من الأماكن والمعالم التي جعلت منها دولة سياحية يتوجه إليها العديد من السياح من مختلف أرجاء العالم.

أبرز المعالم السياحية في الصين

كثيرة، ومن أهمها ما يلي:

  • سور الصين العظيم: أول مكان يتبادر لذهن المسافر أو السائح للذهاب إليه، ويمتد على طول المناطق الشمالية وكذلك الشمالية الغربية من الصين، ليشمل بذلك منطقة تشنهوانغتاو الممتدة على طول البحر الأصفر في الجهة الشرقية، ومنطقة غاوتاي الواقعة في مقاطعة غانسو في الجهة الغربية، كما تمّ بناء سور آخر ليصل إلى الجنوب ابتداءً من العاصمة بكين وولاية هاندن، وحاز على لقب أحد عجائب الدنيا السبعة القديمة؛ لأنّه شيّد في القرن الرابع ما قبل الميلاد، كما يعدّ أطول بناء على مرّ التاريخ؛ حيث يصل طوله إلى حوالي ستة آلاف وأربعمئة كيلومتر.
  • قصر بوتالا: سلسلة من القصور الموجودة على شكل قلعة، تقع في مدينة لاسا على قمة جبل هونغشان ضمن جبال التبتن بني قبل أكثر من ألف وثلاثمئة عام، تحديداً في القرن السابع، ويبلغ ارتفاعه ما يزيد عن ثلاثة آلاف وسبعمئة متر فوق مستوى سطح البحر، وظل القصر المقر الرئيسي للدالاي لاما حتى وقوع الغزو الصيني في العام 1959م.
  • المدينة المحرمة: تسمّى بالقصر الإمبراطوري أيضاً، وهي من أهم المعالم التاريخية في الصين، وتقع تحديداً في وسط بكين إلى الجهة الشمالية من تيانانمن، وحصلت على تصنيف كموقع تاريخي عالمي من منظمة اليونيسكو، وقد شُيّدت في الفترة ما بين عام 1406م و1420م، واستغرق تشييدها حوالي أربع عشرة سنة، ويوجد فيه أكثر من مليون قطعة أثرية وتحفة فنية.
  • ميناء فيكتوريا: ميناء طبيعي يتوسط جزيرتي هونغ كونغ وكولون، وعلى الرغم من وجود المياه بعمق كبير على الميناء، إلّا أنّ موقعه الاستراتيجي يكون على بحر الصين تحديداً الجنوبي، وهو معروف بمناظره الطبيعية الجميلة ومنتزهاته الشعبية، ويستضيف العديد من السياح سنوياً.
  • الجيش الطين: يسمّى بجيش تيراكوتا، وهو مدينة زيان أو شيان الواقعة في الجهة الشمالية الغربية من الصين، أمر ببنائه الإمبراطور الصيني الأول كين شين، وكانت فكرته تتضمن بناء تمثيل طينية لمقاتلين، بشرط عدم وجود جنديين متشابهين
الوسوم
إغلاق
إغلاق