جزيرتي صنافير وتيران

جزيرة صنافير

هي جزيرة تبلغ مساحتها ثلاثاً وثلاثين كيلومتراً مربعاً، وتقع في شرق مضيق تيران؛ وهو المضيق الذي يفصل خليج العقبة عن البحر الأحمر. جزيرة صنافير هي جزيرة تابعة للملكة العربية السعودية، ولكن قامت جمهورية مصر باستئجارها بقصدِ استخدامها في الحرب مع إسرائيل.

في عام 1967 وعندما قامت إسرائيل بحربها على الدول العربية، وقعت الجزيرة والكثير من الأراضي الأخرى تحت الاحتلال الإسرائيلي بعد هزيمة العرب في تلك الحرب، ومن بين الأراضي أيضاً جزيرة تيران، والتي تبلغ مساحتها حوالي ثمانين كيلومتراً مربّعاً، وهي أيضاً تحت السيطرة الإسرائيلية.

تسميتها ومميزاتها

صنافير وتيران هي مُسمّيات عربيّة سعودية الأصل، وتيران هي الموجات البحرية، ولعلّ أكثر ما يُميّز تلك الجزر هي موقعها الاستراتيجي عند مصبّ خليج العقبة والذي يُطلّ على مضيق تيران وشرم الشيخ ورأس حميد، وبالتالي فَهُما يتحكّمان بالمضيق، وبحركة المرور في ميناء إيلات؛ فإسرائيل بحاجة إلى منفذ بحري لآسيا وإفريقيا للشحن عبر البحر الأحمر؛ فهي وعن طريق تلك الجزر تضمن الاحتفاظ بالممرات الملاحية والتي تستخدمها للاستيراد والتصدير. تمتلئ تلك الجزر بالشعاب المرجانية الناعمة بمختلف ألوانها، وتلك الشعاب تُغطّي مجموعة من الأخاديد المائية، بالإضافة إلى وجود الكثير من الكهوف والقوارير المخفية تحت المرجان.

السيطرة

إنّ جزيرة صنافير وتيران أيضاً تقعان تحت السيطرة الإسرائيلية وذلك منذ عام 1967، وفي قوانين البروتوكول العسكري بالنسبة لمعاهدة كامب ديفيد، فإنه لا يحق أي تواجد عسكري مصري فيها، وذلك حتى تضمن إسرائيل بأنّ مصر لن تتحكم في الجزيرة مطلقاً، وحالياً تتواجد في الجزيرة قوات دولية لحفظ السلام وقوات متعددة الجنسيات، ولذلك السبب قامت مصر بإنشاء مجموعةٍ من المحميات الطبيعية في الجزيرة.

جزيرة تيران

تقع على مدخل مضيق تيران، وهي تبعد حوالي ستة كيلومترات عن الساحل الشرقي لسيناء، وهي المنطقة الأضيق في مضيق تيران، وفيها تمر الملاحة من ميناء العقبة وميناء إيلات، وفي الوقت الحالي إنّ الجزيرة مليئة بحقول الألغام، وتمتاز بوجود الشعاب المرجانية العائمة فوق الماء، وتتميز بصفاء مائها، ولذلك فهي المقصد الأول لمحبّي رياضة الغوص.

أمّا في القدم فقد كانت جزيرة تيران ذات موقع مهم للتجارة بين الهند وشرق آسيا، وفي الآونة الأخيرة قامت السعودية بطرح مشروع إقامة جسر يربط السعودية بمصر؛ بحيث يمر من جزيرة صنافير وتيران ويتصل بسيناء، والهدف منه هو تسهيل حركة السياحة ونقل الحجاج والتبادل التجاري، ولكن مصر لم توافق على المشروع ورفضته.

الوسوم
إغلاق
إغلاق