جزيرة بنانا الخليجيه

الدوحة

مدينة الدوحة هي عاصمة دولة قطر، وهي مدينة ساحليّة تقع في منتصف الساحل الشرقيّ لشبه جزيرة قطر على شاطئ الخليج العربي، سميت بهذا الاسم؛ لأنّها تقع على خليج من البحر. إنّ غالبية سكان الدوحة من الأجانب، حيث يشكل القطريون أقلية، وأغلب المغتربون فيها قَدِموا من دول شرق آسيا مثل دولتي تايلاند، وبنغلادش، ومن الدول العربية كمصر، والسعودية، ولبنان، والأردن. تعتمد الدوحة في اقتصادها على النفط والغاز بشكل عام، وتوجد فيها جميع الدوائر الحكومية والوزارات والمؤسسات الرسمية كما تشتهر بالعديد من المتاحف والمتنزهات كمتحف قطر الوطنيّ ومتحف الفن العربي الحديث، وحديقة اسباير وكورنيش الدوحة.

جزيرة بنانا

تقع جزيرة بنانا على بعد 20 دقيقة من مدينة الدوحة في الخليج العربي، وسمّيت بذلك لأنّها تشبه الموزة في شكلها وتصميمها، ويمكن الوصول إليها عن طريق القوراب والعبارات، وهي جزيرة اصطناعية قامت بصناعتها دولة قطر بهدف تنمية اقتصاد الدولة والقطاع السياحي فيها، حيث تم تشييدها وافتتاحها عام 2015 واستغرق بناؤها مدّة وجيزة لم تتجاوز السنة والنصف.

المناخ في جزيرة بنانا

يتّصف مناخ الجزيرة بنانا بأنّه شديد الحرارة، والرطوبة، والجفاف صيفاً حيث تصل درجات الحرارة فيها إلى الخمسين درجة مئوية، وفي الشتاء يكون الجو معتدلاً حيث يبلغ متوسّط درجات الحرارة فيها 26 درجة مئويّة، وقد تنخفض درجات الحراة فيها إلى 5 درجات مئويّة في حالات العواصف والأمطار الغزيرة التي يندر حدوثها.

منتجع جزيرة بنانا

يقع هذا المنتجع على الجزيرة، وتديره شركة أنانتارا التايلاندية، ويمكن الوصول إليه من خلال عبّارة فاخرة يوفرها المنتجع للزوّار، وتستغرق الرحلة 20 دقيقة من مدينة الدوحة وصولاً إلى الجزيرة وتنطلق من مرسى الشيوخ الذي يقع بعد المتحف الإسلامي، ويوفر المنتجع شاطئاً خاصا بطول 800 كيلومتر على طول الجزيرة، كما يوفر خدمات أخرى مميزة من مسابح، وسينما، ومطاعم، وفنادق وغيرها، ويتحتم على الراغبين بالذهاب للمنتجع الحجز مسبقا في غرفة أو فيلا أو مطعم.

ينفرد المنتجع بتصاميه العربية الأنيقة والفخمة، ويتوفر فيه مطاعم متنوعة تقوم بتقديم المأكولات الإيطالية والبحرية والمأكولات العربية العطرية والمتوسطية، بالإضافة إلى المشروبات الغير كحولية، وكل ذلك مع إطلالات رائعة وخلابة على بحر العرب، كما يوفر المنتجع رحلات غطس وغوص لاستكشاف الشعب المرجانية في جميع أنحاء الجزيرة، ويحتوي أيضاً على نوادٍ للمراهقين ومجموعات كبيرة من الألعاب للأطفال الصغار، ويبعد المنتجع عن مطار الدوحة الدولي نحو 20 دقيقة.

الوسوم
إغلاق
إغلاق