جددي حبك لزوجك 2019 ، طرق انعاش الحب بين الزوجين بدون مناسبه

تنتظر الكثير من الزوجات عيد زواجها أو يوم ميلاد زوجها أو عيد الحب أو الأعياد الرسمية لمفاجأة زوجها ونفظ الغبار عن قصة حبها التي أصبحت حياة روتينية وعادية مليئة بالملل بعد الزواج وكأنها وضعت حدا لمشاعرها ولم تعد في حاجة إلى السعادة، خاصة وأن العشق ليس مكتوبا على الشباب أو المراهقين فالحب الحقيقي هو الكم من المشاعر الصادقة بعد الزواج وليس قبله.

الحب

يجب على المرأة أن تعطي أهمية أكبر لوجود الرجل الذي لطالما تمنته في حياتها فهي المسؤولة الأساسية عن نجاح أو فشل حياتها الزوجية، لذلك لا تجعلي سعادتك رهينة الأعياد أو المناسبات العادية، فاليوم الذي يمر دون فرح اعتبريه يوم فاشل يضاف إلى الأيام التعيسة فحاولي سيدتي البحث عن الأساليب التي تجعل من بيتك وحياتك أكثر فرحا وسعادة خاصة أن الأيام في نقصان وليست في زيادة ومن المؤسف أن تكون أيام حزنك أكثر من أيام فرحك، لذلك اعتبري كل يوم هو آخر ايام حياتك واغمري فيه زوجك بحبك وعطفك وأخبريه أنه أجمل أقدارك واتركي في نفسه اشتياقا وحبا للاستمرار وعيش أيام أخرى معك.

المفاجأة

ليس من الضروري اقتناء ساعة ذهبية أو عطر باهظ لجلب اهتمام زوجك ومفاجأته، فالمفاجأة تستطيع أن تكون رسالة مكتوبة بكلمات جميلة ترسلينها إليه على ورق بسيط مكتوبة بخط يديك وممزوجة بعطرك الذي لا يقاوم تضعينها بجانب هاتفه ليستيقظ في الصباح على استدعاء أنيق من امرأة راقية إلى عشاء هادئ مليء بالحب والمودة.

الأناقة

من المؤكد أنك تثقين في شكلك وجمالك لكن من المستحسن الخروج في بعض الأحيان من الطبيعي والمعتاد إلى تجربة الاختلاف لتلفتي انتباه زوجك من جديد فأروع ما في الرجل هو وقوعه لعدة مرات في حب امرأة واحدة، لذلك دعيه يراك بأشكال مختلفة وأزياء جديدة وإطلالات متنوعة، وقومي بتغيير لون شعرك من الحين إلى الآخر واطلبي من اخصائية التجميل التي تزورينها أن تحرص على التجديد في الألوان والإطلالات التي تختارها لك، كذلك حافظي على رشاقتك وصحة جسمك وأسنانك ونضارة وجهك لأجله وغيري ولا تسمحي للزمان أن ينال من جمالك، فكلما اعتنيت بأبسط تفاصيلك في سبيل سعادة زوجك كلما كافأك بالمزيد من الحب والاهتمام اللذان يعززان ثقتك في نفسك ويزيدان في جمالك، فالمرأة في حاجة إلى الاهتمام قبل الحب والفعل قبل القول.

إقراء أيضا  غباء مطلوب! 2019

مقالات ذات صلة