تقدير الذات

تقدير الذات والثقة بالنفس
مما لا شك فيه ان كل نجاح يحققه الانسان يكون سببه الاول والاساسي بعد التوكل على الله عز وجل هو ثقة الانسان بنفسه وتقديره لذاته لكن… كيف يثق الانسان بنفسه؟ وماهى العوامل التى تؤدي الى تعزيز حبه لذاته وتقديره لنفسه ؟ ومااهي العوامل التى تقلل من ثقة الانسان من نفسه ويجب عليه تجنبها؟

سنحاول في السطور القادمة ان نتعرف على اهم مقومات الثقة بالنفس وتقدير الذات اولا لتعلم انه يكفيك للوصول الى الثقة بالنفس ان الله سبحانه وتعالى اختارك لتعمر الارض وهذا اكبر عامل ان فكرت فيه وتدبرته جيدا يكفيك وحده كي تحقق لنفسك الثقة وتقدر ذاتك حق تقديرها

ايضا يجب عليك ان تفكر في كل الامور الجيدة التي تمر بها في حياتك وفي كل الظروف الصعبة التي مررت بها وتحديتها وتخطيتها بفضل الله تعالى وبفضل جلدك وصبرك عليك ان تحدد ماهي مميزاتك وتركز عليها جيدا وتدعمها بمواقف ظهرت بها هذه المميزات في حياتك
واهم عوامل اضعاف الثقة بالنفس وتقدير الذات هي ان تركزو فقط على سلبياتك او ان تسعى للمثالية في كل شيء يجب عليك دوما ان تعلم انه لا شيء في هذه الدنيا كامل الا الله سبحانه وتعالى واننا كبشر لن نستطيع ابدا الوصول للكمال
ان اقنعت نفسك بهذه الفكرة جيدا ستتخلص من اخطر عامل يضعف من ثقتك بنفسك بمنتهى السرعة والقوة والسهولة وان كنت من الاشخاص الذين لا يفكرون الا بالسلبيات فقط فعليك بتنفيذ التمرين التالي فقد يكون سبب في تغيير طريقة تفكيرك الى الافضل

احضر ورقة وقلم وابدا في كتابة ما تراه مميزاً فيك مثلا :
انا بلال

انا اصلي الصلاة على وقتها

انا محبوب من جميع من حولي

انا اجيد التعامل مع المشكلات بصبر وجلد

انا اجيد الاستمع لمشكلات الاخرين

انا متمرس في عملي ومحبوب من زملائي في العمل

وكلما كتبت اكثر سيكون ذلك افضل
ضع هذه الوقة في مكان قريب منك مثل محفظتك او حتى جيب من جيوب ملابسك وكلما احسست بضعف في ثقتك بنفسك او وجدت نفسك في مشكلة كبيرة وتظن انك لن تستطع مواجهتها فقط احضر هذه الورقة وابدأ بترديد ماجاء فيها بصوت مسموع سيساعدك هذا جدا على ان تتخطى مرحلة التفكير السلبي ومع التكرار سيكون هذا التمرين لديك حاجز من الثقة بالنفس يمنعك تماما من ان تضعف في اي موقف مهما كانت درجة صعوبته
وعن تقدير الانسن لذاته واهميته في حياة سعيدة للفرد فحدث ولا حرج يجب عليك لتحظى بحياة رائعة في كل جوانبها ان تقدر ذاتك وتمنحها من الحب واالرعاية والاهتمام ما تمنحه من تقدير لعملك ولمن حولك فلا يجب عليك ان تكون دوماص ذلك الشخص الذي يسعى ويجتهد من اجل اسعاد الآخرين ولا يهتم بنفسه وبما يسعده هو انت تبذل مجهوداً كبيراً كل يوم لتتفوق في عملك وتقدم لرئيسك افضل النتائج ولتقدم لزوجتك واولادك كل ما يحتاجونه من رعاية واهتمام وكذلك الى اهلك واقاربك واصدقائك وفي خضم كل هذا قد تنسى ان تكافيء نفسك على ما تبذله من مجهود وهذا هو الخطأ الكبير
عليك ان تعامل نفسك كأى شخص اخر تعامله في حياتك

تقدرها وتحبها وتحترمها وتفعل ما يسعدها ويرضيها

في السطور السابقة حاولنا ان نضع قدمك فقط على اول طريق الثقة بالنفس وتقدير الذات ولكن يبقى ان تتخذ انت الخطوة الاولى وتبدأ من اليوم في عمل كل ما يعزز ثقتك بذاتك وتقديرك لها وتجنب كل ما يقلل منها
ولتفعل ذلك فقط توكل على الله وخذ الخطوة الاولى واستعن بالتمرين الذي ذكرناه سابقا وستكون النتائج مبهرة ان شاءالله

الوسوم
إغلاق
إغلاق