تفننى فى استقبال وتوديع زوجك 2019

هي من أهم اللحظات التي يجب الاهتمام بها

لما لها من أثر كبير في علاقة المرأة بزوجها..

لحظة استقباله عند دخول البيت

وليس المراد أن يكون ذلك وقتياً بل يدوم طيلة مكثه بالبيت.

اٍلا أن للاستقبال بهجة وروعة.

وبعض التصرفات التي لها أهمية خاصه… ومنها:

الحرص على إستقباله ولاتتركه يدخل البيت ولايجد أحداً أمامه.

وليكن إستقبال الزوج بالإبتسامه التي تعبر عن الشوق للقائه ..

وانتظارك لهفة لمجيئه وتكون في اكمل زينة

وأطيب ريح.قال بعضهم واصفا الزوجة الصالحه:

وتطيـــع الزوج اذا أمرا

ويسر اليهـا ان نظـرا

تلقــاه ببشرا منهمــرا

ويفيض القلــب رياحينـا

خذي بيده وقبليها,أو قبلي رأسه لبيان احترامك له,

أعلمي إنك مهمافعلت فلنتصلي لعظمة السجود كما جاء في الحديث.

فلا تستعظمي شيئا تفعلينه معه, ولاتنسي انه جنتك ونارك.

ولابأس بقبلة الخد والفم أن لم يكن ثمة احدا تستحيا منه.

أهوي بيدك الى ملابسه لتقومي بمساعدته في خلعها واحضار ملابسه المنزليه.

انظري الى تقاسيم وجهه فان بدا عليه الارهاق فأجلسيه

ولاباس باحضار كاس من العصير ونحوه

الوسوم
إغلاق
إغلاق