الرئيسية / فيس بوك تويتر ايات مكتمل / تغريدات تويتر رومانسية جديدة ، تغريدات غزلية قصيرة

تغريدات تويتر رومانسية جديدة ، تغريدات غزلية قصيرة

إن كَان غِيابُكَ درس
عُد ..
فقد تعلَّمتُ جدًا
و إستفدتُ !

إن كَان غِيابُكَ جَفَاء
عُد ..
فقَد تمزّق كِبريائِي ..

وتَلاشَى تَماسُكِي !

إن كَان غِيابُكَ نَار
عُد ..
فَقَد نَضَج الصّبر
وإستَوى الحنين !

أھتمآميّ بنفسسسيّ . .
ليسّ حٌباً ۆ ﭑنآنﯾھَ فﯾنيّ ، ،
بّل تلبيه ل : شخَص
دآئـمآ يقَولّ ليّ : [ ﭑنتبھي .
لنفسسڪ

م̉ھمآ : بدت َ لڳ – )
حالتي / ي : ھہُِوىَ آ̲لبآل

– ﭑنيّ م̉عَ ﭑلايآمُ ..
( سُآليّ / و م̉سُرؤرَ ) ♥̶̲̲̲̉ ‎ ‎
لا يغرڳ آ̲لھيڳل `)
ولا – يغرڳ آ̲لحآل ‘
. . آ̲لؤجھہُِ راضي (!̴

تدريُ وشُ ‏​آللي في آلهوىُ مآله علآجَ ؟
إنگ :
[ تشِوف آلي تحبهُ ] . . وهَو :
~ ” يقهَرككَ ! “

يا ليتها فِي (يدي ) .. و أغِير ظِروفك !
أو ليتني ماعرفت / الحب .. بالمِره ؟؟
:
آلعام .. فٍي كِل لحضه .. أقدر / أشوفك !
و آليوم .. ما أقدر .. أشوفك [ بالعّمر مره ] ؟!

ما عاد باقي ل [ دقة ] القلب حاجه ..!
مدام .. اللي نعشقه .. فيه ما حس

كل م قلت : هآإنت
……..خآإلف الوقت [ظني ] !
و كل م قلت : زآإنت ، عآإجلتني ” بلآوي . .

من أول ( تغيب ) بس أحس بوجودك
………واليوم حاضر , وكأنك غايبٍ عنّي .!

قل ما شئت في مسبتي ..فالسكوت عن السفيه جوابوا
ما انا عا** الجواب..ولكن ما من اسد يجيب كلابوا

عند الكرامه ابيعك وانت خابرني .. اخوي وانت خابرني لاصد عني ما ترجيته

ما عشقت تراب رجلك**ولابنيت أحلامي لجلك**في حياتي شي اغلا **من ضياع إنسان مثلك

لاتفرحين بضيقة الخلق يابنت بكره تبدل ضيقتي بابتسامه

آلعآطفه تخلق منآ جبلاً قطني /
سرعآن مآ ينكمش على نفسه ويتضور جوعاً ،
وسرعآن مآ يتطآير في آلسمآء ويرقص فرحاً ♡ ،

& – –

لن آندم عَلى
أيّ إحسآس صَآدقٌ بذلٺھٌ
ف آلطيَۆرُ لآ ٺأخَذ مُقَآبل ل ٺغَّريِدهآ ،

& – –

عشقها كأنها الأنثى الوحيدة
والأخيرَة في حياتہ ..
تَغفى عنهُ قليلاً فيصبُح كل عإلمہ إِناث !

& – –

‏ ‏ ‏ قَد لآ نصِل إلى آلسحُب !
لكِننآ نسٺطيع آلإسٺمٺآعَ بِ آلنظَر إليهآ ،
كذلِك ( آلأشيآءَ آلجميلة ) . .
وَ تِلكَ هي آلقنآعه ♥ . .

& – –

عندما تنطق بحرف ( الألف ) فيُسمع منك ( باءً ) ثم يُفهم على أنه ( جيمٌ ) وينقل للناس ( تاءً ) , فأنت مضطر لإغلاق كل منافذ الحروف !!
على أنك لا تضمن أن يُفسر صمتك بأنه ( هاءٌ ) أو ( واوٌ ) أو حتى ( ياء ) !