تعليم القراءة

القراءة

إنّ القراءة أحد أهم المهارات الإنسانية ووسيلة تواصل بين الأفراد والأجيال، لا يمكننا أن نستغني عن تعلّم هذه المهارة فهي أساسية في كل جوانب حياتنا وبدونها ستشعر أنّك منبوذ ووحيد، القراءة هي عملية تفكيك الحروف ذات الرموز والدلالات المعينة بهدف الوصول للإدراك والمعرفة، إنّ القراءة ترتبط باللغة ارتباط وثيق، وهناك أنواع أخرى للقراءة كقراءة النوتات الموسيقية ولغة برايل ، وقد تكون القراءة صامتة بدون صوت وتتم في العقل أو جهرية بصوت مرتفع، أياً كان نوع القراءة فالهدف منها التثقيف والمعرفة والفهم، في الوطن العربي تنتشر الأمية بشكل كبير لعدة أسباب إمّا اقتصادية أو سياسية أو ثقافية، ويكون من الصعب تعليم كبار السن القراءة رغم إلحاقهم بمراكز محو الأمية، إن أفضل وقت للتعليم هي في الصغر.

طرق تعليم القراءة

إنّ التطور المعرفي الهائل يرغم الإنسان على تعلم القراءة وهذا الدور الذي تلعبه المدارس، ولكن مع الازدياد الهائل للسكان لم يعد من الإمكان التأكد من وصول المعرفة واستيعابها من قبل كل طالب، هنا يأتي دور الأم في تعليم الأبناء ونقدم لك بعض الطرق لتعليم طفلك القراءة منذ صغره:

  • اقرائي لطفلك قبل النوم قصص الأطفال القصيرة حتى لو لم يفهم ما تقولينه فهو سيعتاد على سماع نطق الحروف، تتبعي الكلمات بسبابتك عند القراءة ليعتاد الطفل شكل الكلمات والحروف.
  • لتسهلي عملية تعلم الحروف الأبجدية على طفلك فاستخدمي الأناشيد، هناك العديد من الأناشيد للحروف الهجائية دعي طفلك يستمع لها وغنّي له ودعيه يشاركك وخلال وقت قصير سيحفظها كاملة، أما لحفظ أشكال هذه الحروف أكثر فاستعيني بكتب تعليم القراءة للأطفال وكتب تلوين الحروف فهي مفيدة مسلية للطفل.
  • زوري المكتبة مع طفلك، مارسي معه نشاطات أخرى غير القراءة ثم رافقيه بجولة بين رفوف الكتب دعيه يختار أي قصة يريدها واقرئيها له قبل النوم.
  • استخدمي المكعبات الملونة التي تحتوي على أحرف وكوّني كلمات مع طفلك أو أعطيه كلمة ينقص منها حرف ودعيه يكملها، هناك العديد من الألعاب التي ستثير اهتمام الطفل وتجعله يرغب بالتعلم.
  • كافئي صغيرك كلما تعلم قراءة كلمة لتحفيزه وزيادة رغبته، واحذري من إجباره على التعلم بل اجعليه يستمتع ويستمر هو بطلب التعلم.
  • في كل مرة يتعلم صغيرك كلمة” لا” تحمَّليها بل اجعليه يستمر بقراءتها عن طريق رسائل قصيرة حوله، مثلاً ضعي ملاحظة مع غذائه أو في جيبه أو على مرآته أو وسادته ” أحبك، طفل جيد، أحسنت، عمل جيد، ابتسم ….” إنّ تكرار الكلمات سيساعده على التعلم والكلمات الجيدة ستحسن مزاجه.
  • اصطحبي أثناء الرحلات كتاب طفلك واجعليه يقرأه لك لا بأس من مساعدتيه قليلاً، أو استعملي الكتب الناطقة وهي وسيلة ممتازة لتعلم النطق الصحيح.
  • أنت قدوة لأطفالك فاقرئي أمامهم وسترين كيف سيحفزهم الأمر وسيحملون كتبهم ويبدؤون بالقراءة معك، ولا تنسي نطق الكلمات بشكل صحيح وصوت واضح فمعظم الأطفال يعانون مشاكل باللفظ لأن أمهاتهم يسمحن لهم بنطق الكلمات بشكل خاطئ كنوع من المداعبة والضحك.