الثلاثاء , ديسمبر 12 2017
الرئيسية / الأمومة والطفولة / تعليم الطفل المشي ،كيفية تعليم الطفل المشي

تعليم الطفل المشي ،كيفية تعليم الطفل المشي

من الأمور التي تسعد الكثير من الآباء هي أن يكون الطفل في مرحلة نموه، عندما يشاهدون اسنانه وهي تنمو واحده تلو الأخرى، فهذا من أحسن مراحل النمو، ويليه مرحلة المشي على الرجل والأيد (الحابي)، وتأتي أخر مرحلة وهي مرحلة الماشي على القدمين، فهذا هي المرحلة الخطيرة التي من الضروري على الآباء أن يأخذون كل الاحتياطات اللازمة لتوفير الأمان لهم.
حيث يكون العمر المناسب للمشي والتعلم الصحيح هو عمر 12 شهر (سنه)، حيث يوجد الكثير من الأطفال الذين يبدئون خطوات حياتهم في عمر التسعة أشهر، وهنا تبدأ خطواتهم بطريقة غير منتظمة وغير صحيحة، والوقت المميز لتعليم الطفل المشي هو عمر 18 شهر أي سنه ونصف.

حيث يكون هناك أكثر من طريقة لتعليم الطفل المشي، وتقوية ذاكرته بان المشي الصحيح هو أول خطوات الحياة الناجحة، مثل: أن تقوم الأم بتحفيز الطفل، بتخصيص وقت مناسب لكي يتعلم طرق المشي السليمة، والصحيحة، ويجب على الأم أن لا تضع قدم الطفل طوال النهار في الحذاء، لكي يتعلم التوازن والتوافق.

الأم والأب هما العاملان الرئيسان للطفل، فهو يكتسب منهم كل الصفات الحسنة، والغير حسنة، ولهم دور كبير في هذا ويكون في البداية معتمد على الأم، من خلال تناولها للأطعمة المليئة بالكالسيوم اثناء حملها، فهذا هو الأمر الأول، والأب له دور كبير في تكوين شخصية الطفل.

طرق تعليم الطفل المشي:

1- أن لا يبدو على وجهك التوتر الدائم أثناء حركته أو لعبه، لأن هناك الكثير من الدراسات التي أعدت على عدد من الأطفال اثناء توتر الآباء أمامهم، وقد تبين أن لوجود هذا التوتر أثر كبير على نفسيتهم.

2- وإذا شاهدتيه يقف على ركبتيه تعملي على تحفيزه بالكلمات الخفيفة والمرحة، لكي يقوم بتكملة الوقوف الصحيح، وإذا وقع في المرة الأولى والثانية لا تعاتبيه أو تلقي عليه اللوم، بل ساعديه في الوقوف والاعتماد على ذاته، لان هذا يعتبر أول درس في حياته لكي يثق في شخصهن وبكون له شخصية متزنة وقوية.

3- حين يكون الطفل رجليه مستقلة على الأرض، لا يمكن دفعه مره واحده، بل يكون هناك بعض التعليمات التي يجب أن نضعها في عين الاعتبار وهي: تشجيع الطفل على الوقوف وقفه كامله مفروض الظهر، ثابت القدمين، متزن بجسده، وبعد ذلك تحريك القدم الأيمن خطوة بسيط إلى الأمام، وثم القدم الأيسر، وإذا وقع الطفل فلتقوم الأم بتشجيعه على القيام مرة أخرى.

4- يوجد بعض الحالات التي تتواجد تقوس في قدميهم، ولكن هذا لا يكون عيب في الطفل لا بل عدم تناول الأم الكالسيوم الكافي اثنا فترة الحمل، وفي هذه الحالة يرجى استشارة الطبيب، وهناك بعض الحالات التي عرضت على كبار الأطباء ونصح الطبيب الأم بأن تجعل طفلها يرتدي الحذاء بالمقلوب، أي (الحذاء اليمين في القدم الشمال، والحذاء الشمال في القدم اليمين).

5- من الضروري وجود عوامل مشجه للطفل، مثل: المشاية (وهي لعبة يتعلم عليها الطفل المشي)، فهي تكون عامل كبير من عوامل المشي مبكرًا وهذا من خلال التسلق عليها وهو في سن 6 أشهر، حتى أنها تكون لعبة مسلية للأطفال.

6- من الأمور المستحبة للطفل أن يرتدي الحذاء وهو خارج المنزل فقط، لا يستحب نهائيًا ارتدائه في البيت، لأن من المفترض أن تكون القدم مرتاحة في الحركة، وأن لا يرتدي الطفل الحذاء الضيق على قدمه نهائيًا، وهذا من خلال حصولك على فرصه للشراء وطفلك معكي، اجعليه يرتدي الحذاء ويتجول به في المحل لكي تلاحظي على قدميه أي علامة من علامات الاحمرار أو تغير لون الجلد فلا يمكن شرائها.

بعض النصائح لمواجهة الصعوبات في المشي:

1- لا تجعل الطفل يمشي في بداية العمر وهو لا يتم السن الذي يصح فيه المشي، لأن هذا يؤثر على العصب المتواجد في القدم، ألا تضغط على الطفل على المشي الصحيح، عدم الإهانة او الضرب لأي حال من الأحوال، لأن هذا يؤثر على نفسية الطفل بصورة غير مستقرة.

2- التغذية السليمة، أن يتناول الطفل وجبة غنية بالفيتامينات الكافية لتقوية جسمه، والحديد والمعادن والكالسيوم، وهذا العناصر تتكون في: البيض، الزبادي، الجبن، السمك، اللحوم، السبانخ وهي من أكثر الخضروات التي تعطي طاقة فائقة للجسم.

3- تناول العديد من المشروبات المغذية والسوائل الكثيرة، لأن يتواجد بها كمية كبيرة من الفيتامينات التي يحتاج عظام الأطفال لها، وفي حالة وجود أي مانع يواجه الطفل أثناء مرحلة نموه، يفضل استشارة الطبيب في هذا الأمر.