تعريف مرض السكر

مرض السكري

مرض السكري هو أحد الأمراض الشائعة في عصرنا الحالي، مرض السكر يتطلب في المقام الأول طبيباً متمرساً ليكون ملماً بتفاصيل العلاج و أسباب ظهور المرض، والاحتمالات وأبعاد المرض ومضاعفاته ونوعه. لأن آلية ظهور هذا المرض لا تنحنصر في قلة إفراز الأنسولين بالدم، أو القصور في إفرازه من البنكرياس فقط، فقد يكون سبب هذا المرض عدة أمراض أخرى تؤثر على نسبة السكر بالدم، فقد كان لتطور العلاج وأساليبه وتنوع التحاليل الطبية والفحوصات التشخيصية أثرها في الحفاظ على الحالة الصحية لمرضى السكر. يصيب مرض السكر شخصا من بين كل ستة أشخاص، و مرض السكر مرض لا شفاء منه، أي أنه مزمن، لأنه يلازم المريض طوال حياته، شخصّه العالم ابن سينا منذ عشرة قرنا، حيث كان يبخر البول السكري ليتحول إلى مادة شرابية لزجة أو يتحول لسكر أبيض.

مرض السكر يحدث خلل في الجسم يعجز البنكرياس عن إفراز الأنسولين بكمية منتظمة كافية لتنظيم نسبة السكر في الدم، أو عندما يعجز الجسم عن استخدام الأنسولين بفعالية. والأنسولين هرمون ينظّم مستوى السكر في الدم، و ارتفاع مستوى السكر في الدم من الآثار الشائعة التي تحدث جرّاء عدم السيطرة على السكري، وهو يؤدي مع الوقت إلى حدوث أضرار وخيمة في الكثير من أعضاء الجسد، وبخاصة في الأعصاب والأوعية الدموية. لا يعتبر الطعام المتهم الوحيد في ظهور مرض السكر، يحث يوجد عدة عوامل من بينها كزيادة إفراز هرمون النمو، قلة أو عدم إفراز الأنسولين، و العوامل النفسية، و العاطفية ،و القلق، و ،الخوف ،و الغضب ،والحزن ،والأسى. وفي هذه الحالة لا يكفي تنظيم الطعام و إعطاء الإنسولين للتغلب على المرض.

غيبوبة السكر: قد يكون نقص السكر بالجسم عن المعدل الطبيعي سببه زيادة جرعة الأنسولين، أو تناول جرعات أكبر من أدوية السكر مع قلة تناول الطعام، وأعراضه العرق الزائد ،و الشعور بألم الجوع ، و اضطراب الأعصاب و الكلام ،أو الشلل النصفي ،و رعشة  ،و زغللة في العين  ،و تشنجات، وقد تفضي إلى حالة الموت. و يمكننا التغلب عليها بإعطاء المريض سكريات و حقنه بهرمون جلوكاجون، لهذا على المسنين تقليل جرعةالأنسولين، وأدوية السكر.

علاج السكر:

يعتبر علاج مرض السكر علاجاً معقداً، هناك العلاج بحقن الأنسولين و الأقراص المخفة للسكر، كما توجد تقنية زوراعة البنكرياس وقد نجحت لدى 70-90% من المرضى، وهناك زراعة خلايا بيتا ،أو البنكرياس الصناعي وهو عبارة عن مضخة آلية تضخ الأنسولين في الغشاء البرويتوني في البطن.

السكري نوعان هما:

السكر “أ” : من سماته قلة إنتاج الأنسولين وقد يودي بالمريض إلى الوفاة بسرعة إذا ما امتنع عن تعاطي الأنسولين بشكل يومي.

السكر “ب” : يحدث بسبب استخدام الجسم لمادة الأنسولين بشكل غير فعال.

آثار مرض السكر:

  1. اعتلال الشبكية، وقد يؤدي إلى العمى بعد فترة طويلة.
  2. يزيد الاعتلال العصبي الذي يصيب القدمين، مما يؤدي للقرحة أو البتر.
  3. يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
  4. يتضاعف خطر الوفاة.
  5. الأمراض النفسية والعصبية كالإحباط ،و الصرع ،و القلق ،و العدوان ،و التبول الليلي، و الصرع.
الوسوم
إغلاق
إغلاق