تسونامي

كلمة “تسونامي” هي في الأصل من اللغة اليابانية، وهي عبارة عن كلمتين، “تسو” و “نامي”. وتعني كلمة “تسو” في اللغة اليابانية الكبير، و “نامي” تعني موجة، ومجتمعة تعني الموجة الكبيرة. والتسونامي عبارة عن عبارة سلسلة من أمواج البحر السريعة والقوية، وتكون ناتجة من الزلازل أو البراكين أو سقوط شُهب من الفضاء في المحيطات والبحار. وسبب استخدام الاسم من اللغة اليابانية؛ هو أن اليابان أكثر دولة مرَّت عليها هذه الموجات العاتية واستخدمت هذا المصطلح، وبعد تطوُّر العلم انتشر هذا المصطلح على نطاق واسع، ومع تطوُّر وسائل الاتصال؛ بدأت أخبار هذه الظاهرة بالانتشار في شتى أرجاء العالم.

تختلف أمواج تسونامي عن الأمواج العادية من حيث المنشأ والطول الموجي والقوة. الأمواج العادية تنشأ من تغير حرارة سطح الماء، ويكون طولها لا يتجاوز المترين ارتفاعاً، أما بالنسبة للقوة فهي تكادُ لا تُذكر، حيث أن الموجة العادية لا يمكن أن تُدمِّر شيئاً. أما أمواج التسونامي فمنشؤها يكون حادثة قوية مثل الزلازل وثوران البراكين أو سقوط نيزك من الفضاء داخل المحيط، ويكون طول الموجة عالياً يتجاوز في أعماق المحيطات المئتين كيلومتراً، وعندما تخرج إلى السطح تكون عشرون كيلومتراً وتبدأ في الازدياد. أما عن القوة؛ فحدِّث ولا حرج، حيث يمكن لموجة تسونامي أن تُدمِّر مُدُناً بأكملها، ماسحة في طريقها كل المعالم، وعلى سبيل المِثال، يمكن لموجة تسونامي أن ترفع صخوراً تَزِنُ الواحدة منهم عشرون طناً وترميها لمسافة عشرون متراً.

كيف تنشأ موجات تسونامي؟ ذَكرنا أن لها ثلاثة أسباب للنُّشوء، أولها الزلازل، وتحدث الزلازل بشكل مُبسَّط نتيجة تحرُّك الصفائح الأرضية وتصادمها مع بعض. وعندما تحصل هذه الحالة تحت سطح المحيط؛ يتم عمل إزاحة لكميات كبيرة من المياه، فتتدافع جزيئات الماء نحو الأعلى وفي عكس اتجاه الضربة التي حصلت؛ مما يؤدي إلى ارتفاع الماء بسرعة كبيرة وخروجه من الأعماق على شكل موجات عاتية. أما الحالة الثانية وهي الانفجارات البركانية، وفي حال حصولها في قاع المحيط؛ ترتفع درجة حرارة المياه الملاصقة لمنطقة الانفجار البركاني بسبب درجة الحرارة المرتفعة للحمم البركانية، مما يؤدي إلى تبخُّر الماء. ويرتفع بخار الماء بسرعة كبيره إلى الأعلى، حيث أن وزن كثافة الماء الساخن أقل من كثافة الماء البارد، فيؤدي ارتفاع بخار الماء إلى حصول عملية إحلال، فينزل الماء البارد بدلاً من الماء الذي تبخَّر، ثم يتم تبخير الماء الجديد بفعل الحرارة العالية وهكذا دواليك. يبدأ الماء الصاعد بالتكثُّف والخروج عن سطح الماء بفعل السرعة الهائلة التي خر بها؛ مُحدِثاً موجات تسونامي عالية جداً. والسبب الثالث لنشوء ظاهرة تسونامي هو سقوط نيزك فضائي في المحيط، وحيث أن وزن هذا النيزك كبير وكتلته هائلة جداً، مع عدم إهمال درجة حرارته العالية بفعل احتكاكه مع الهواء لحظة دخوله المجال الأرضي؛ فإن الاصطدام لوحد كفيلٌ بإزاحة كميات كبيرة من الماء، ومع الحرارة العالية التي تؤدي إلى تبخُّر الماء حول النيزك وتُصبح مثل ما ذكرنا في الانفجار البركاني، فتؤدي هذه العوامل إلى إطلاق موجات تسونامي هائلة

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق