تركيا تستأجر أراضي بالسودان لمدة 99 عامًا

قال وزير الزراعة التركى بكر باكدميرلى، إن تركيا تخطط لافتتاح وإدارة الأراضى الزراعية التى تم تأجيرها من الحكومة السودانية لمدة 99 عاماً كحق انتفاع أمام رجال الأعمال الأتراك اعتباراً من العام المقبل.

ونقلت صحيفة «الشروق» السودانية تصريحات وزير الزراعية التركى، أمس، التى أكد خلالها أهمية افتتاح مكتب للشركة الدولية التى جرى تأسيسها بالتعاون مع السودان فى مدينة الخرطوم من أجل بدء الاستثمار فى قطاع الزراعة هناك، مشيراً إلى أن حصة تركيا فى الشركة 80% وحصة السودان 20% فقط.

وأضاف «بكر» أن بلاده افتتحت مكتبا للشركة فى الخرطوم بهدف الإشراف على إجراءات إنشاء مزرعة تجريبية سيتم افتتاحها على مساحة 12 ألفا و500 هكتار، موضحاً أن تركيا ستبدأ بالتعاون مع السودان خلال الأيام القادمة فى مجال الاستثمار الزراعى، بمشاركة القطاع الخاص وبدعم القطاع الحكومى، لافتاً إلى أن مدة تأجير القطاع الخاص ستكون لمدة 35 عاماً، على أن يتم التمديد لـ 32 عاماً فى المراحل التالية، وللشركات إمكانية تقليص فترة التأجير.

وتأتى تصريحات وزير الزراعة التركى عقب زيارة نائب الرئيس التركى، فؤاد أوقطاى، الأسبوع الماضى للخرطوم، التقى خلالها النائب الأول للرئيس السودانى بكرى حسن صالح، وذلك على رأس وفد تركى رفيع المستوى ضم وزراء الطاقة، والتجارة والزراعة ممثل البنك المركزى التركى، ومدير بنك الزراعات الذى سيفتتح فرعا له بالسودان.

وخلال الزيارة، صرح وزير الدولة بالمالية السودانية مسلم أحمد الأمير بأن تركيا أبدت استعدادها للدخول مع السودان فى استثمارات زراعية، وأضاف «أن الجانب السودانى ملتزم بتخصيص ما هو مطلوب من أراض فى مناطق متعددة فى بلاده، لما يتميز به السودان من إمكانات زراعية كبيرة».

فى سياق متصل، وقعت السودان وتركيا اتفاقية فى مجال التعليم، شملت تبادل الخبرات وإنشاء مراكز متطورة فى مجال التربية وإنشاء مؤسسات تربوية. وقال وزير الدولة بوزارة التربية والتعليم السودانية، إبراهيم آدم، إن بلاده تسعى إلى توطيد التعاون المشترك مع أنقره فى مجال التعليم، مشيراً إلى أن الوفد التركى الذى يزور السودان برئاسة نائب وزير التربية الوطنية التركى إبراهيم آر ناقش كل قضايا التربية والتعليم، خاصة التعليم الفنى وتبادل الخبرات، حسبما نقل عنه المركز السودانى للخدمات الصحفية. وأضاف «آدم» أن الوفد التركى بحث إنشاء مركز فى مجال التعليم الدينى وتبادل الخبرات، فضلاً عن إمكانية تدريس اللغة التركية مستقبلاً.

من جانبه، قال نائب وزير التربية الوطنية التركى إبراهيم آر إن الاتفاق المبرم مع وزارة التربية والتعليم السودانية تضمن تبادل التجارب والخبرات فى مجال التدريس الفنى وإنشاء مراكز متطورة، بالإضافة إلى إنشاء مدارس تركية بالسودان ومدارس سودانية بتركيا، مؤكداً إنشاء الجامعة التركية السودانية قريباً، حسب ما نقلت عنه وكالة أنباء السودان الرسمية «سونا».

كانت الخرطوم قد استضافت وفداً تركياً، مساء أمس الأول، فى زيارة تستغرق عدة أيام.

يذكر أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان قام بزيارة إلى الخرطوم فى ديسمبر الماضى، ووقع البلدان على 12 اتفاقية فى مجالات مختلفة، كما اتفق البلدان على رفع التبادل التجارى إلى مليار دولار خلال عام، وإلى أكثر من 10 مليارات دولار مستقبلاً، فضلاً عن توقيع اتفاقية تضمنت استغلال ميناء سواكن البحرى لأجل غير مسمى.

المصدر : المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق