ترشيد استهلاك المياه

أهمية المياه

“وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ”، الماء هو أساس الحياة، فمن منا يستطيع العيش من دون ماء، لا بشر ولا حيوانات ولا نباتات تستطيع العيش بلا ماء، ولكن وللأسف أصبحت عملية توفير الماء تزداد صعوبة يوماً بعد يوم، فنتيجة الاحتباس الحراري وارتفاع درجة حرارة الأرض أصبح هطول المطر غير منتظم ويقل عاماً تلو الآخر، وأصبح البحث عن مصادر مياه جديدة أكثر إلحاحاً، ومن هنا تنبع أهمية العمل على ترشيد استهلاك المياه.

يعاني الجميع من انقطاع الماء المتكرّر خلال فصل الصيف، إلّا أنّ هذا الأمر يمكن تفاديه في حال تحمل كل فرد من أفراد المجتمع مسؤوليته تجاه ترشيد استهلاك المياه، فللأسف هناك العديد من الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض الأشخاص والتي تؤدي إلى الإسراف في استهلاك الماء، فمثلا يستعمل يعض الأشخاص خرطوم المياه لغسل السيارة بدلاً من استخدام الدلو، بالإضافة إلى إهمال البعض وعدم القيام بصيانة دورية لخزانات المياه للتأكد من عدم وجود أي تسريبات، والعمل على التفكير ملياً قبل هدر المياه في الاستحمام لساعات طويلة أو فتح مياه الصنبور بشكل متواصل ومستمر من أجل تنظيف الأسنان أو تنظيف المواعين.

ترشيد استهلاك الماء

تعرف عملية ترشيد استهلاك الماء بالإجراءات المتبعة من أجل التقليل والاقتصاد من استهلاك المياه للحدّ الذي يكون ضرورياً وحسب حاجة كل فرد من دون الإسراف أو إهدار المياه بشكل عبثي، ممّا يوفر المياه للاستخدامات الأخرى.

لماذا يجب ترشيد استخدام الماء

سيؤدي العمل على ترشيد استهلاك الماء إلى إيجاد مياه نظيفة وصالحة للشرب للأجيال الحالية والأجيال القادمة، فمع ارتفاع درجة حرارة الأرض زادت عمليّة تبخر المياه، وبالتالي سيشكّل ذلك عائقاً أمام الأجيال القادمة في توفير المياه للازمة لها، بالإضافة إلى تهديد الثروة الحيوانيّة بسبب زيادة الضغط على مياه البحار والمحيطات من أجل تحليتها، فالعمل على ترشيد استهلاك المياه سيساعد على إنقاذ كافة الكائنات الحية التي تعيش على الأرض.

كيفية ترشيد استهلاك المياه

ينبغي على الحكومة وصناع السياسة العمل على تأمين مصادر مائية لكافة أفراد الشعب من خلال اتّباع الخطوات التالية:

  • البحث عن مصادر مياه جديدة من أجل الاستفادة منها والعمل أيضاً على زيادة احتياطي المياه.
  • العمل على تطوير مشاريع المياه والأبحاث الضرورية لتحلية مياه البحار والمحيطات من دون الإضرار بالثروة الحيوانية.
  • زيادة وعي الطلاب في المدارس والجامعات حول خطورة وضع المياه والعمل على ترشيد الاستهلاك.
  • توزيع النشرات على ربات البيوت حول كيفية ترشيد الاستهلاك أثناء الاستخدامات اليومية في المنزل.
الوسوم
إغلاق
إغلاق