ترشيد استهلاك الطاقة

الطاقة هي عصب التطوّر الذي شهدناه في الآونة الأخيرة، فكلّ ما حولنا يسير بالطاقة، من المواصلات التي نستقلّها كل يوم للتنقل من مكان لآخر، والأجهزة الإلكترونية التي نستخدمها في جميع مجالات الحياة، وحتى الإضاءة التي نستخدمها كل يوم لإنارة الطريق أمامنا، وغيرها الكثير من المجالات، إلّا أنّ مصادر الطاقة محدودة ومن المتوقع نضوبها في المستقبل القريب، وذلك لتعرضها للإستخدام الجائر من قبل الكثير من البشر، فنرى الكثير من حولنا يسرفون في استخدامها، فالإسراف والتبذير أمر مكروه وقد نبذته جميع الديانات والشرائع السماوية، وقد شبه الله عزّ وجلّ المبذرين بإخوان الشياطين في الآية الكريمة: “إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُوا إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ”.
وإذا استمرّ معدّل استهلاك الطاقة على هذه الشاكلة فإنّ ذلك سيسرع بشكل كبير نضوب مصادرها، وبالتالي العودة إلى تلك الحياة البدائية التي طالما كافحت البشرية للتخلص منها والوصول إلى ما نحن عليه الآن من سهولة العيش، كما أنّ ذلك يزيد من الأعباء على الدولة، إضافةً إلى الأعباء التي تقع على الأفراد من خلال ارتفاع قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية، ولنشر الوعي بين الناس لفوائد ترشيد استهلاك الطاقة، لا بدّ من كل شخص أن يبدأ بنفسه في الترشيد، وهنا سنسلّط الضوء على أبرز الطرق التي يمكن لأي شخص أن يتبعها لترشيد إستهلاك الطاقة.

  • أجهزة التكييف، تعتبر هذه الأجهزة من أكثر الأجهزة استهلاكاً للطاقة الكهربائية، وللتخفيف من مقدار استهلاكها للكهرباء يجب القيام بإغلاق جميع النوافذ والأبواب وسد جميع الثقوب لمنع دخول الهواء الساخن، كما يجب القيام بإطفائها عند الخروج من المنزل، والتأكد من تنظيف فلاترها بشكل دوري.
  • بالنسبة للإنارة ينصح دائماً باستخدام المصابيح الموفرة للطاقة، فهي تستخدم طاقة أقل، وكفاءتها أعلى بكثير من تلك العادية، ومن المحبب دائماً استغلال نور الشمس نهاراً للإضاءة بدل المصابيح الكهربائية، واطفاء الأنوار عند الخروج من المنزل.
  • التأكد بشكل دوري من عمل منظم الحرارة للسخانات، لأن تعطلها يعني استهلاك كمية أكبر من الطاقة، كما يستحسن استبدال السخانات الكهربائية بتلك التي تعمل على الطاقة الشمسية.
  • في عملية الطهي يستحسن استخدام المواقد والأفران التي تعمل بالغاز بدل تلك التي تعمل على الكهرباء.
  • عند غسل الملابس يفضل تشغيل الغسالة بكامل حمولتها، كما يفضل نشر الملابس لتجف تحت أشعة الشمس بدل استخدام النشافة الكهربائية.

أما بالنسبة للمرافق والجهات الحكومية، فيتوجب عليها عدم ترك الإنارة مضاءة طوال الوقت كذلك الأمر بالنسبة للمكيفات وباقي الأجهزة الكهربائية الأخرى إذ يجب إطفاؤها حال انتهاء وقت العمل، والتأكد من صيانتها بشكل دوري.

الوسوم
إغلاق
إغلاق