تخصص نظم المعلومات

إنّ نظم المعلومات الإداريّة تخصّص ومجال تم إستحداثه لخدمة المنشأة لتسهيل أعمالها ، فهو يمكن أصحاب القرار من الحصول على المعلومات التي يريدونها ، فهو تخصص يجمع ما بين نظام الحاسوب والمعلومات الإدارية ،لقد أصبح هذا المجال من الأقسام الأساسية والمهمة للمنشأة في عصرنا الحديث ، وأصبح لها دورامهماً وحيوياً في إعداد الأقسام الإداريةبكفاءة لتحقيق الأهداف المرجوة، لذلك أصبحت نظم المعلومات الإدارية قسماً لا يمكن الإستغناء عنه ، فهي توفر الجانبين الإداري والتقني في وقت واحد، وتزود المدراء بتقارير سواء كانت دورية وهي التي يصدرها النظام دوريا ، فقد تكون شهرية ،أو سنوية أونصف سنوية ،أو ربعية، وهناك تقارير خاصة يقوم النظام بإصدارها عند الطلب .

إنّ هذه النظم توفر لأصحاب القرار المعلومات اللازمة،والتي تتمثل في توضيح الصورةالعامة عن سير العمل في المنشأة والقيام بالدور الإداري والتخطيط المناسبين ،كما تتيح توفير بيانات العملاءالذين تتعامل معهم الشركة وردودهم ومدى رضاهم كتغذية راجعة توفرها نظم المعلومات ، وكل ذلك يساعد المنشأة على المنافسة في السوق وتقديم الأفضل .

تمر نظم المعلومات بعدة مراحل ، المرحلة الأولى والأساسية هي جمع البيانات من مصادرها المختلفة ،ثم يأتي دور التحليل وتجهيز القوائم البيانية، إنّ البيانات التي يتم جمعها يجب أن تتوفر بها عدّة صفات من أجل أن تكون مفيدة وفعّالة ، فيجب أن تكون معلومات حديثة تعكس الواقع الحالي ، كما يجب أن تكون صحيحة ودقيقة ، لأنّ البيانات الخاطئة تؤدي إلى تحليل خاطئ ،ويجب أن تكون مختصرة وحسب الحاجة . إنّ هذا التخصص يمكن تطبيقه في كلمجالات العمل المختلفة مثل نظام شؤون الموظفين ، والأرشفة وحفظ الملفات ،وإدارة المستشفيات وغيرها الكثير.

إنّ مجال العمل الذي يوفرها هذا التخصص متنوعة جداً ، فهذا التخصص يمكنه من تطوير نظام الشركات وتحليل بياناتها ،كما تمكنه من بناء قواعد بيانات للشركات ،وبناء وتحديث شبكتها والمحافظة على سرية أمن البيانات المدخلة والمحفوظة في النظام ، كما يمكنه من إنشاء مواقع على شبكة الإنترنت ، كما أن لدارس هذا التخصص لديه فرصة كبيرة للتقدم الوظيفي والوصول إلى أعلى المسميات الوظيفية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق