تجنبي الطاقة السلبية وكثره الشكوى 2019

ان اردت ان يتغير حالك فعلا فلا تظل ساعات مهموم بها .. او منغرق في التفكير بحالك وبؤسك .. لان سينتهى الامر بأن تزداد بؤسا وشقاء …. وفى هذا المقال سنعلمك تجنب الطاقة السلبية وكثره الشكوى …

” تجنب الطاقة السلبية وكثره الشكوى “

كل منا يعلم ايجابياته ونقط قوته .. بل وسلبياته ونقاط ضعفه …. ولكن عاده نصدق الامور الإيجابية عن انفسنا فقط عندما يخبرنا احد عنها …
ولكن من انفسنا نصدق سلبياتنا عن ايجابياتنا .. ولهذا نفرح كثيرا عندما نجد من يمدح فينا … ونشعر بثقه بالنفس …
وان فكرت في التغيير لابد ان تبدأ بنفسك وتتعلم كيف تتحكم في افكارك ومشاعرك …
فأجعل عيناك تنظر للداخل وليس للخارج .. لان عندما تغير نظرت للحياة سترى الامور الحسنه وستبتهج

تجنب الطاقة السلبية وكثره الشكوى


وان كانت عيناك على الظروف ستظل سجينا للظروف وتعيش تعيسا ويؤسا …
اعرف نفسك اولا واسعى ان تغير في نفسك لكى تستطيع ان تغير امن حولك ..
ولابد ان يكون لدى ” الإرادة “…. بل ” والصدق مع النفس “…فكل شخص يريد ان تتغير الدنيا لصالحه وهو لا يريد ان يتغير …
ولا نشعر عاده اننا نريد ان نتغير وان نكون لدينا صدق في النفس الا عندما نكون في مأزق وازمه حينها سنبدأ في فحص انفسنا …
تجنب اصدقاء السوء من يحاولوا ان يرسموا حياتك بأقلام سوداء .. على صفحه سوداء … ويحطموا كل حماسك وتفائلك للحياة ….
وتجنب ان تجلس مع اشخاص كثيري الشكوى ومصدر طاقه سلبيه لديك …
لكن كن مع الاصحاب التي تمنحك اشراق للحياة .. وتشعل داخلك التفائل والتحمس للحياة . فهم اصحاب طاقه ايجابيه ..
ولا تتمسك بعاداتك لن تفيدك وثابته بداخلك لمجرد انك اعتدت عليها وترتاح نفسيا لها .. لكن غير فكرك
ولا تعطى مبرر لافكارك الخاطئة وهى طريقه للدفاع عن النفس …. لكن كن على وعى بأفكار & مشاعرك & اتكل على الله سلم له امورك …
واستمتع بأيامك وحياتك ….
الناس عاده في الحياه عندما تتعرض لمشكله ما تجد ياما ان تنظر الى الدنيا وكأنها كلها ضده ويستمتع بدور الضحيه ويعيش
فيه كثيرااا & بل هناك اشخاص تنهض سريعا وتدرس ما سبب التعثر وتكمل الحياه … وتنتبه المرات المقبلة …
فلا تيأس عند التعرض لازمه & فشل & مأزق .. لكن اجعلها بداية بحكمه لانطلاقه جديده …

الوسوم
إغلاق
إغلاق