تأملات في طاقة الانسان في هذه الحياة 2019

– طاقة الانسان هي المحرك الرئيسي له وهي الضرورة لتحقيق كل أهدافه ، لأهمية هذا الموضوع فلا بد من تأملات معه.

– الشيء الأكيد أن طاقة الانسان محدودة بشكل نسبي كما أن الشيء الأكيد أن طاقته متجددة ، لذلك عندما تشعر أن طاقتك انهكت اخضع للأمر الواقع واستسلم للراحة حتى تتجدد هذه الطاقة.

– كثيرون يهدرون طاقتهم في التفكير المتردد والتمني وينسون أن الطريقة المثالية لاستهلاك الطاقة الإنسانية هي العمل والتجريب.

– الصداقات والعلاقات الجيدة هي أفضل وسيلة شحن لطاقة الإنسان.

– النوم لمدة 7 ساعات يومياً أمر مقدس من أجل استقرار مستوى طاقتنا ، فمن يعتقد أنه لو ضحى بهذه الساعات ينتج أكثر يكون قصير نظر.

– أتخيل طاقة الإنسان كالآتي .. كلما بذلت جهداً أكبر من أجل أهداف نبيلة زاد مخزونها وإن تعبت وأرهقت فاضطررت للاستراحة ، سترى نفسك تعود ومعك طاقة أكبر وكأن الأمر مشابه للياقة البدنية التي نكتسبها مع التمارين مما قد يسبب لنا الإرهاق.

– تذكر كلما هممت بالتسويف في أعمالك أن الطاقة يتم اسرافها بشكل مستمر مع الزمن سواء عملت أم لم تعمل .. لذلك انطلق ونفذ المهام.

– في عصر التكنولوجيا يضيع كثير من طاقتنا على التنقل من موقع لأخر ، لذلك لو كان من أصحاب المشاغل الكثيرة انتبه لكل صفحة تزورها.

– انتبه للكلام السلبي فهو يسرق طاقتك !

الوسوم
إغلاق
إغلاق