بنات اليوم

هذا بنات اليوم برقع وجوال … والعباية كتف هم يلبسوها

والراس فوق الراس طرحه مع الشال … حتى الخصال الطيبة افقدوها

يوم البنات اللي غدٍ سبت إهمال …ويوم السبايب أهلها هملوها

الأم نامت والابو صار تمثال …والبنت راحت وين ما يسألوها

بالليل تسهر بين هاتف وجوال … والا على دش الفلس سهروها

اقفاي هي ما بين الأسواق وإقبال … بلا غرض راحت ولا انشدوها

اللبس تلبس كل ما يطرب البال … وفلوس لو تنقص عليها عطوها

من شافها باللبس يا ساتر الحال … يسبها ويسب من خلفوها

كومة لحم وعيون والرمش قتال … ويلا مشت كل الشباب اتبعوها

هم ما دروا لون البراقع بتنشال … ونشوف وش تحت البراقع خفوها

يرتاح من صابه من اسبابها هبال … ويشوف والله من عيونه هووها

وين البنات اللي بهم تضرب امثال … ليت السلوم الطيبة ما تركوها

البنت زين البنت لا زانت الحال … ما هو بلبس ولا علوم خذوها

وين المراجل ما بقى غيره ارجال … ليت الشوارب واللحى حلقوها

اللي على عاره رضي الذل ينقال … ليت الكرامة ليتهم يرفعوها

ما عاد ينفع قول فيها ولا قال … لا الأم والله ولا الأبو انفعوها

اصبح ضياع البنت بسباب جوال… البنت ضاعت والأهل ضيعوها

الوسوم
إغلاق
إغلاق