بما اشتُهرت النمسا

السفر إلى النمسا

تقع النمسا في قارة أوروبا بمحاذاة كلٍّ من ألمانيا من جهة الشمال، وسويسرا من جهة الغرب، والمجر وسلوفاكيا من الشرق، أمّا من جهة الجنوب فتقع بمحاذاة سويسرا وليختنشتاين، وتبلغ مساحة النمسا 83.872 كيلومتراً مربّعاً وبعدد سكان يبلغ 8.414.634 حسب إحصائيّة أُجريت بعام 2011 ميلادي.

سكان النمسا

يعيش السكان النمساويّون برفاهية كبيرة بالبلاد نتيجة مواردها الماليّة العالية، فهي من أغنى الدول في العالم، وقد اعتُبرت اللغة الألمانيّة اللغة الرسميّة في البلاد فيستخدمها أكثر من 88.6% من السكان، أما الباقون فيستخدمون اللغة الكرواتيّة والصربيّة، والديانة المنتشرة بالبلاد هي المسيحيّة الكاثوليكيّة فنسبة اعتناقها تزيد عن 74%، وكما أنّ هنالك سكاناً يعتنقون الإسلام ولكن بنسبة قليلة لا تتعدى 4.2% منهم.

ولقد اشتُهرت النمسا بمناخها المعتدل، إضافة لوجود أماكن أثريّة وأماكن حديثة، جعلتها محطَّ أنظار سكان العالم للسفر إليها.

المعالم السياحيّة في النمسا

  • قصر هوفبورغ الإمبراطوريّ: هو عبارة عن قلعة تعود للقرن الثالث عشر استُخدمت كمقر للحكم الهابسبورغي لأكثر من 700 عام، أما في الوقت الحالي فاستخدم القصر كمقر لرئيس الجمهورية ومكان لعقد المؤتمرات، ويُشكل القصر تحفة معماريّة رائعة المظهر لكل من شاهده.
  • متحف تاريخ الفن: هو مبنى ضخم يصل ارتفاعه إلى الستين متراً، ويقع في وسط مدينة فيَّنا، ويُعرض به العديد من المعروضات التي تبيّن سلالات الحكم التي مرّت على النمسا، ويُعتبر من أهم الأماكن السياحيّة في البلاد.
  • دار أوبرا فينَّا: هي من أكبر المسارح التي تُقدم عروض الأوبرا في العالم، وتم تدمير جزء من المبنى في الحرب العالمية الثانية، ولكن تم إصلاح ما دُمّر منه، وأعيد افتتاحه في عام 1955 ميلادي، ويحتوي المسرح على 2200 مقعد.
  • ملاهي فيينا براتر: وهي من أهم الأماكن الترفيهيّة التي يزورها السكان والسياح، لاحتوائها على العديد من الألعاب الترفيهيّة والمقاهي والمطاعم، كما يوجد بالقرب من الملاهي حديقة مميزة بطبيعتها الخضراء الخلابة.
  • حديقة شونبرون لليانات: وهي من الحدائق الخاصة بالحيوان منذ القدم، وتتميّز الحديقة بالاعتناء الكبير بالحيوانات التي فيها، فتعيش وكأنها في غابة، وتم الاستفادة من هذه الغابة على الصعيد العلميّ، فيتم بها إجراء الكثير من الدّراسات والأبحاث الخاصة بالحيوانات.
  • قلعة روزنبرج: هو قصر غريب في تصميمه، فقد تم بناؤه من قبل أثرياء من التجار في عام 1583 ميلادي، ويجذب القصر إليه العديد من السياح طوال فترة السنة.
  • منتزه زيلامسي: إنّ المميز بهذا المنتزه احتواؤه على ممرّات خاصة بالمعوقين، وذلك لتوفير الراحة والرفاهية لهم، كما يحتوي المنتزه على الورود الطبيعيّة الملونة والأشجار الخضراء.
  • مجموعة كبيرة من حمامات السباحة الداخليّة والساونا: وتوفر تلك الحمامات الاسترخاء والعلاج للسياح، لذلك يكون الإقبال عليها كبير.
الوسوم
إغلاق
إغلاق