بعد ثمان سنين شافها ..!! قصيده رووعه

السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
شفت هالقصيده واعجبتني وارجو منكم ان تحوز علي حسن استماعكم

شافها بعد ثمان سنين وكتب فيها القصيده
شفتها يا سعود صدفه بعد ما غابت سنين *** عند قسم المختبـر وسط مشفى الجامعـه

جيتها ثم قلت ممكن في سؤالي تسمحين *** ناظـرت فينـي بدهشه نظره متواضعـه

قالت انته تـحسبني من بنات صايعين *** تـحسبني في زماني عن طريقي ضايعـه

قلت انا ماراح اطـول كل ابوها وها كلمتين *** وابعـدت عني شويه ثم جتنـي راجعـه
قالت اسال واضح انك من رجال طيبين *** بس هرجك يالسنـافي كان وشهو دافعـه

قلت انا حبيت وحده يـوم كنا صغيرين *** ومن ثمان سنيـن راحت للمواصل قاطعـه
عقبهـا ماذقـت نـوم يهتنيـه النايمين *** ساهر في طول ليلي لين شـمسي طالعـه

اذكر انه فيه حبه فـوق ثغـره من يمين *** واذكر انه لاجـرينا كـن شعـره تابعـه
واذكر انـه عاشـق الورد والياسمين *** وصار قلبي بالـورود اللي اللي عشقهـا زارعـه

طابعا اسمه بقلبي فيه (سين) وفيه (عين) *** وفيه (الف) وفيه (دال) وسط قلبي طابعه
قاطعتنـي بقولها سبحـان رب العالمين *** كـررتـها مـره .. ومرتين .. ورابعه

قلت وشفيك وشبـلاك يابنيه ترجفين *** ليش عينك يابنيـه من كلامـي دامعـه
قالت الموقف وقلبـي والمحبـه والحنين *** كيف اشوفك بعد ماكنـت عنك قانعـه

قلت انا بسألك ان كانك انتـي تذكرين *** عن مواثيـق ثـمنها من حياتـي دافعـه
قالت ظروف الزمان ماتطيـع العاشقين *** بيعونـي غصب حبك لو هو ماني بايعـه

انا في دنياي حالي كنهـا حال السجين *** حتـى لو فكـوا سراحه فيه شي ٍ مانعـه
زوجوني غصب واحد وحرموني حاجتين *** السعاده فـي زمانـي والحيـاه الرائعـه

والحين انا ام لثلاثه ريـم وياسمين *** والولد اسمه على اسمك والمشاعـر جايعـه

يارب تكون اعجبتكم

الوسوم
إغلاق
إغلاق