بعثة الدورة المدرسية بالقضارف تنجو من كارثة بعد انفصال عربات القطار

نجت بعثة طلاب ولاية القضارف القادمة من الدورة المدرسية من نيالا من حادثة مروعة بعد انفصال “رأس القطار” من بقية الغرف ثلاث مرات كانت آخرها بمدينة أم روابة في الساعات الأولى من صباح أمس، ما أدى إلى دخول الطلاب في حالة “هستيريا” ونوبات بكاء حادة.

وافترشت البعثة الأرض وقضت أكثر من “18” ساعة قبل تدخل معتمد محلية أم روابة أحمد عمر كافي، والمدير التنفيذي للمحلية، ومدير جهاز الأمن والمخابرات المقدم محمد العشا ونجحوا في إسعاف الطلاب وإيواء البعثة التي يتجاوز قوامها “350” طالباً بالإضافة إلى المعلمين. وحمل أحد المعلمين المرافقين للبعثة في تصريح حسب صحيفة الصيحة وزارة التربية الإخفاق والإهمال الكبير للطلاب والبعثة.

وقال إن البعثة ظلت تعاني منذ سفرها ما أدى إلى إصابة الطلاب بالإرهاق والخوف والتوجس لنقص الغذاء وضعف الترتيبات الفنية والإدارية، مبيناً أن القطار الذي نقل البعثة متهالك وغير مهيأ وكاد أن يتسبب في حادث مأساوي بعد انفصال كابينة القيادة والسائق عن بقية الغرف ثلاث مرات كان آخرها بمدينة أم روابة.

واستنكر المعلم الذي – فضل حجب اسمه – إصرار المشرفين على البعثة لمواصلة السير في ظل استمرار حوادث وأعطال القطار وطالب والي القضارف بالتحقيق ومحاسبة قيادة البعثة جراء الإخفاق وتعريض الطلاب للخطر فضلاً عن تدني نتائج البعثة في منافسات الدورة المدرسية.

الخرطوم (كوش نيوز)

إقراء أيضا  وحدة تنفيذ السدود : السودان يتمتع بمستقبل واعد في استخدامات الطاقة المتجددة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق