بصراحه هل تحبين دخول المطبخ؟ و هل تجيدين تحضير أية وجبه؟ 2019

منذ الطفولة تلعب الفتاة الصغيرة مع رفيقات سنها بالدمى وأوانيالشاي والقهوة، ومن ثم أواني الأكل وتقديم السفرة وأحيانا تفاجئ والديها وأخوتها بتحضير وجبة من أوراق شجر الحديقة؛ لتقدمها لهم في أطباق من الورق الصناعي! .

وتعيش الفتاة منذ صغرها وهي تحلم بإقامة منزل هادئ وجميل، يملؤه أطفالها بالحب والسعادة ـ كما يعيش والديها حاليا – ولكنها تظل تحلم بما هو أجمل من هذا المنزل بالطبع.
و لكن هل يستمر هذا الشغف الى سن المراهقة ؟ و هذا بالتأكيد يعود بسبب انشغال الفتاة بعدد من الأمور الأخرى كالموضة و الأزياء و غيرها.
و سؤالنا اليوم بصراحه هل تحبين دخول المطبخ؟ و هل تجيدين تحضير أية وجبه؟

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق