برنامج صباحي للاذاعة , جدول اذاعة صباحي للمدرسة ,اذاعة مدرسية

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمد لله ما استهل وليد، وآب بعيد، ورجع طريد، ينزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة، يقص أحسن القصص، يقسم المعيشة، ويرفع بعض الناس على بعض، وهو على كل شيء قدير.

وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، لا خير إلا دل أمته عليه، ولا شر إلا حذرها منه، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليمًا كثيرًا. ثم أما بعد:

ما إن يأتي جديد، أو يظهر عجيب، إلا ونظهر من جديد، من قريب أو بعيد، عازمين على المسير، مقدمين أمتع حديث، من هذا الطود الشامخ مدرسة ( ……. ) وفي هذا اليوم ( ……. ) الموافق ( ……. ) من شهر ( ……. ) لعام ألف وأربعمائة و( ……. ) من الهجرة.

ومع أولى ثوابتنا، وخير برامجنا، وبركة لقائنا آيات عطرات من كلام الكريم المنان:

القرآن الكريم

قال تعالى: ﴿ وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ وَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا كَذَلِكَ نَجْزِي الْقَوْمَ الْمُجْرِمِينَ * ثُمَّ جَعَلْنَاكُمْ خَلَائِفَ فِي الْأَرْضِ مِنْ بَعْدِهِمْ لِنَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ * وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لَا يَرْجُونَ لِقَاءَنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ * قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلَا أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُرًا مِنْ قَبْلِهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ * فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ ﴾ [يونس: 12 – 17].

ومع ثاني ثوابتنا، ونهج رسالتنا، سنة نبينا – عليه الصلاة والسلام -:

الحديث

عن جابر بن عبد الله – رضي الله عنهما – أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من أكل ثومًا أو بصلاً فليعتزلنا”. أو قال: “فليعتزل مسجدنا، وليقعد في بيته” رواه البخاري.

ومع عزمنا على المسير، صممنا على حفظ حكمة من حكيم:

الحكمة

• الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف.

وفي هذا الجمع، كان لابد من كلمة الوصل بيننا وبينكم:

القرآن الكريم

نور وضياء، بهجة وسرور، نعيم وارتقاء.

هو الفرقان بين الحق والضلال، والخاتم على جميع الكتب والمهيمن عليها.

آياته: كالبرق في لمعانه.

كلماته: كالنهر في جريانه.

حروفه: كالندى في بسماته.

يكون للمسافر أنيسًا، للميت جليسًا، للخائف مطمئنًا، للمجاهد مصبرًا، للعاصي مخوفًا، للمطيع مبشرًا، للغضبان مهدئًا، للشريد والطريد والمنكوب والمصلوب، والغريق، للبعيد والقريب خير مأوى وملجأ.

في المعاني بحر لا ساحل له.

في البيان ساحر للعقول والألباب.

في القصص فيه خَيْرُ وأصْدَقُ القصص.

قال سفيان بين عيينة: لا تأتون بمثل مشهور للعرب إلا جئتكم به من القرآن الكريم، فقال له قائل: فأين في القرآن أعط أخاك تمرة، فإن لم يقبل فأعطه جمرة؟ قال في قوله تعالى: ﴿ وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ ﴾ [الزخرف: 36]

ألف ابن قيم الجوزية كتاب “مدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين” أربعة مجلدات في تفسير آية واحدة فقط.

قال تعالى: ﴿ أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا ﴾ [محمد: 24].

وفي كل لقاء، يتجدد الإخاء، وتعاد الذكريات، ومع فقرة:

الرسوم المتحركة

الرسوم المتحركة – أو ما يسمى بأفلام الكرتون – من أكثر البرامج التي يحرص على مشاهدتها الصغار، وربما حتى الكبار، ولا شك أن لها أثرًا على من يشاهدها، وذلك على الزمن البعيد، ومن تلك الآثار:
• زعزعة عقيدة الطفل في الله تعالى.
• نشر بعض النظريات والأفكار الباطلة.
• اشتمالها على الكثير من الأخطاء العقدية الخطيرة، والتي قد يعتاد عليها الطفل، ويعتقد صحتها.
• تشويه صورة المتدينين (سواء قصدوا أو لم يقصدوا).
• نشر التبرج والتفسخ، وتنبيه الطفل إلى بعض الأمور المخلة بالأخلاق.
• نشر الرعب والخوف.
• تربية الطفل على تكوين علاقات الحب والغرام.

فننصحك – أخي الطالب – بعدم مشاهدتها، وشغل وقتك بالمفيد من المذاكرة لدروسك، وممارسة الرياضة النافعة، والهوايات المباحة، وغير ذلك مما يفيدك في دنياك وآخرتك.

وللكلمات التي توضع على الملابس معانٍ سيئة وكافرة، لنستمع إلى بعضها:

نصيحة

هذه بعض الكلمات الشائعة والتي نراها على بعض الملابس فاحذروها وهي:

• Take me (خذني)
• Christianity (النصرانية)
• Follow me (اتبعني)
• Christmas (عيد المسيح)
• I’m Christian (أنا مسيحي)

لذا احذروا هذه الكلمات الشائعة المنتشرة في أرجاء المحلات، وخصوصًا الموضات التي تأتي من الغرب.

وفي هدوء عميم، نستمع إلى دعاء جليل، مُؤَمِّنِين عليه بخشوع:

دعاء

“اللهم إنا نسألك رِضوانَك والجنّة، ونعوذُ بك اللهم من سخطِكَ ومن النار. اللهم إنا نسألك الجنّة وما قرَّب إليها من قولٍ أو عمل، ونعوذُ بك اللهم من النارِ وما قرَّب إليها من قولٍ أو عمل. اللهم إنا نسألك من الخيرِ كلّهِ عاجلهِ وآجلِه، ما علِمنا منه وما لم نعلَم، ونعوذُ بك اللهم من الشرّ كلّهِ عاجلهِ وآجلِه، ما علمنا منه وما لم نعلَم. اللهم إنا نسألكَ حبَّك، وحبَّ من يُحبُّك، وحبَّ عملٍ يقرِّبنا إلى حبِّك”.
ها هي ساعتنا تؤشر بالانتهاء، مؤذنة بالرحيل، ولابد من التحية قبل الختام: “فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.