بحث عن حسام حسن ، بحث كامل حسام حسن جاهز بالتنسيق

حسام حسن (10 أغسطس 1966 -) مواليد حلوان، جنوب القاهرة في مصر، هو المدير الفنى الحالى لنادي المصري، ولاعب كرة قدم مصري سابق، أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف مع المنتخب المصري برصيد 83 هدفاً من ضمنها 18 هدف ودي وهو بذلك صاحب أعلى سجل تهديفى دولي في القارة السمراء، والثالث في تاريخ اللعبة بعد علي دائي مهاجم إيران، وفيرينك بوشكاش لاعب المجر، ثاني أكثر لاعبي منتخب مصر والدول الأفريقية مشاركة في المباريات الدولية برصيد 170 مباراة وذلك بعد حذف عدد غير قليل من مباراياته من الفيفا،[بحاجة لمصدر] يتصدر قائمة تشمل سبعة لاعبين سجلوا أكثر من 100 هدف في الدوري المصري برصيد 176 هدفاً. هو الأخ التوأم لإبراهيم حسن، وتزاملا في العديد من الأندية على مر مسيرتهما الكروية والتدريبية، أختير ضمن قائمة شملت أفضل 1000 لاعب شاركوا في بطولة كأس العالم على مر التاريخ وذلك بعد مشاركته الفعالة في كأس العالم 1990 بإيطاليا.[بحاجة لمصدر]

مسيرته الاحترافية

بدأ مسيرته الكروية مع نادي الأهلي المصري في عام 1984، ولعب في النادي الأهلي المصري حتى عام 1990، شارك مع في 81 مباراة وسجل 34 هدف، وفي موسم 1990/1991 انتقل إلى نادي باوك اليوناني، ولعب معهم 19 مباراة وسجل 6 أهداف، وفي موسم 1991/1992 انتقل إلى نادي نيوشاتل إكساماس السويسري، ولعب معهم 11 مباراة وسجل 7 أهداف منهم رباعية في مرمي سيلتك غلاسكو الاسكتلندي في كأس الإتحاد الأوروبي دوري أوروبا حالياً، وهو ضمن أربعة لاعبين فقط على مر التاريخ أحرزوا أربعة أهداف في مباراة واحدة في بطولة لأندية أوروبا، وفي عام 1992 عاد مرة أخرى إلى النادي الأهلي المصري، ولعب معهم حتى عام 1999، وشارك معهم في 143 مباراة وسجل 83 هدف، وفي موسم 1999/2000 انتقل إلى نادي العين الإماراتي، ولعب معهم 5 مباريات وسجل 3 أهداف، وفي عام 2000 انتقل إلى نادي الزمالك المصري، ولعب معهم حتى عام 2004، وشارك معهم في 68 مباراة وسجل 40 هدف، وفي عام 2004 انتقل إلى نادي المصري، ولعب معهم حتى عام 2006، وشارك معهم في 53 مباراة وسجل 18 هدف، وفي عام 2006 انتقل للعب مع نادي الترسانة، وبعد ذلك إلى نادي الاتحاد السكندري لكنه لم يتألق مع الاتحاد وقام بفسخ عقده مع النادي الساحلي في أواخر 2007.
المنتخب المصري

إقراء أيضا  بحث عن موريتانيا ، بحث كامل عن موريتانيا جاهز بالتنسيق ، مقال عن موريتانيا

بدأ باللعب مع منتخب مصر لكرة القدم في عام 1985 حتى عام 2006، وشارك معهم في 170 مباراة دولية وسجل 83 هدف أهمها هدف تأهل المنتخب المصري لكأس العالم 1990 في مرمي منتخب الجزائر، وكان له الدور البارز في فوز المنتخب المصري بكأس الأمم الأفريقية عام 1998 ببوركينا فاسو. وفي عام 2001 وقبل انطلاق مباراة منتخب مصر مع المنتخب السنغالي في تصفيات كأس العالم 2002، نزل جوزيف بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم برفقة عيسى حياتو وميشيل بلاتيني إلى أرضية ملعب ستاد القاهرة الدولي وقلد حسام حسن بشارة عميد لاعبي العالم وسط حفاوة هائلة من زملاءه في المنتخب المصري وحتى من لاعبي المنتخب السنغالي. كان آخر أهدافه مع منتخب مصر في مرمي الكونغو الديمقراطية في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2006 وكان قد تخطي عامه الـ39 بـ5 أشهر وهو أكبر لاعب يسجل في تاريخ العرس الإفريقي، كما أنه اللاعب الوحيد الذي شارك في بطولتين لمنتخبات إفريقيا الفارق الزمني بينهما 20 عاما، كما يمتلك حسام أيضا انجازاً تاريخياً ولكن على المستوى العربي ممثلاً في إحرازه لقب كاس العرب عام 1992 بسوريا بهدفه التاريخي في مرمي السعودية في نهائي المونديال العربي.
[أظهر]الأهداف الدولية مسيرته التدريبية

النادي المصري

اتجه حسام حسن فور اعتزاله إلى مجال التدريب حيث قاد نادي المصري البورسعيدي في النصف الثاني من الدوري المصري موسم 2007 / 2008 حيث تمكن المصري بقيادة حسام بالبقاء بالدوري المصري في ثماني مباريات بعد أن كان اقترب من الهبوط إلى الدرجة الثانية. وفي عام 2008 تمت إقالة حسام من تدريب نادي المصري بعد تعدي إبراهيم حسن توءم حسام على الحكم الرابع و قيامه بحركات مخلة بالحياء في مباريات شبيبة بجاية الجزائري نتيجة تطاول الجمهور الجزائري باللفظ على التوأم، ما دفع إدارة المصري إلى اتخاذ قرارها بإقالة التوأم رغم نتائجهما الطيبة مع الفريق.
المصرية للإتصالات

إقراء أيضا  بحث عن تعريف الأهداف التربوية ، بحث كامل عن تعريف الأهداف التربوية جاهز بالتنسيق

في بداية عام 2009 شغل منصب المدير الفني لفريق المصرية للاتصالات بعد تأزم موقف الفريق في جدول الدوري المصري، وظل ينافس على البقاء حتى الأسبوع الأخير ولكن الفريق هبط في النهاية إلى دوري الدرجة الثانية، ثم استمر مع الفريق وقاده في منافسات دوري الدرجة الثانية حتى قدم استقالته.
نادي الزمالك

في 30 نوفمبر 2009 عين مديراً فنياً لنادي الزمالك المصري بعد تدهور نتائج الفريق في ظل قيادة المدرب الفرنسي هنري ميشيل، وقد حقق العميد مع القلعة البيضاء إنجـازاً كبيراً حيث ارتفع ترتيب الزمالك في الدوري العام من المركز الرابع عشر في آخر أسابيع الدور الأول إلى المركز الثاني في نهاية الدوري، وفي موسم 2010 / 2011 أنهي العميد مع الزمالك الدور الأول على قمة الترتيب بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه بعد التعادل سلبياً مع الغريم التقليدي النادي الأهلي.
نادي الإسماعيلي

وقع مع نادي الإسماعيلي في 8 أغسطس 2011، خاض مع الفريق مبارتان في كأس مصر، فاز في الأولى وخسر الثانية أمام فريق المقاولون العرب، ولخلافات مع الإدارة أُقيل حسام من تدريب الفريق في 28 سبتمبر 2011.
العودة لتدريب النادي المصري

عاد لتدريب فريق النادي المصري البورسعيدي، خاض مع الفريق 3 مباريات، أولها أمام نادي إنبي وفاز الفريق بنتيجة 1-0، والثانية أمام النادي الإسماعيلي وإنتهت بالتعادل السلبي، والأخيرة أمام الأهلي في المباراة التي إنتهت بفوز النادي المصري بنتيجة 3-1 وأعقبها أحداث شغب بورسعيد الشهيرة التي أدت إلى مقتل 74 مشجع، ليستقيل بعدها من تدريب الفريق برفقة شقيقه التؤام إبراهيم.

تدريب مصر المقاصة

بعد استئناف الدورى المصرى بعد فاجعة بورسعيد الأليمة تولى العميد حسام حسام تدريب نادى مصر المقاصة بعد مفاوضات كبيرة .[1]

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق