بأول دروب اللقاء ماتت خطاوينا !

بأول دروب اللقاء ماتت خطاوينا !

نستثنيْ البوحْ ياصمتيَ منَ الصّورهِ
وناخذْ منً الصبرُ ، مايغريَ معاصيناِ ،

يادفترْ الوصْل والأقلامَ مكسورهِ !
منهوْ علىَ البعدِ يحديناِ ويغريناَ ،

فيْ ساحلِ الحبّ ، دمعةِ حزنْ ، مقهورهَ
يلعنَ أبوِ الحبّ ، قصديَ ساحلِ الميناِ ،

يادمعةِ العينْ ، مالكِ فيْ الزّمنَ دورهِ !
ماهيبْ حالهِ ، وريحةِ عطرْ : تبكيناِ

ياذكرياتيَ ، كفىْ ضحكاتْ مغرورهَ !
بَ أولِ دروب اللقاءَ ماتتْ خطاويناِ !

بديار الأحلامْ ، صورة حلمَ مكسوره
ويدوسهاِ اليأسَ ، ماحشّم امانينا

قررّتْ أفارقَ ، غموض الوقتْ معَ جورهَ
أستغفريَ يانوايانا ، ليا جيناَ ، /

|

مخرجَ :
بينْ صدّه ودمعْ وكبرياء وإنهزامْ ، !

غابْ حسّ السوالفِ ، والرّجا مبتديَ ،
لو تموتْ الضمايرْ ، مايموتّ الغرامَ ،
دامْ همسَ النواياِ ، فيْ المسامعْ نديَ !
ضاق خلقَ الحناجرْ ، أنثبرْ ياكلامَ !
غمضيْ ياظنونيَ ، غمضيْ وارقديَ !
مايضيّق بِ صدرْ الطيّبْ ابن الكرامَ ،
كودَ طعنةِ خويّه ، أو شماتة رديَ |

الوسوم
إغلاق
إغلاق