ايها الزوج قل لها أحبك 2019

يعتبر الحب من بين الركائز الضرورية التي لا يمكن للحياة الزوجية أن تخلو منها، فإن حدث ووقع ذلك فستنقلب هذه الحياة السعيدة إلى أخرى موحشة و كئيبة و مملة
لذا على كل زوج أن يبادل زوجته المشاعر التي يكنها لها و أن لا يستحي من ذلك، فكلمة “أحبك” هي ذلك المفتاح الذي بوسعه ان يفتح قلب الزوجة ليسكن زوجها و حبيبها فيه، فلهذه الكلمة مفعول سحري فريد من نوعه، يمكن الزوج من امتلاك مشاعر زوجته و يأسرها طوال الحياة.
يظن العديد من الأزواج بعد مرور سنوات قليلة من الزواج بأنهم قد تخطوا مرحلة الحب خاصة بعد ان يصيروا آباء، و يتناسون بان المرأة قد خلقت من مشاعر مرهفة و جياشة، و بأن هذه الإنسانة تبدل قصار جهدها من أجل إدخال البهجة و السرور على قلب زوجها و أبنائها، في الوقت الذي حرمت منه حتى من سماع الكلمات الحنونة التي تدخل الدفء لقلبها و تعيد له النشاط و الحيوية للاستمرار و بدل المزيد من المجهود.
على الزوج أن يعلم أنه إن تم حرمان زوجته من أبسط الأشياء التي ب إمكانه أن يقدمها لها ألا وهي الكلمة الطيبة، فستجف مشاعر هذه الزوجة و سيذبل جمالها، و ستصبح واحدة أخرى لم يعرفها من قبل ، بعد أن تصبح هي الأخرى جافة و كثيرة التذمر و الشكوى.
قل لها “أحبك” لان هذه الكلمة هي بمثابة حبة منشط للأنثى، تنشط مشاعرها و تشحن طاقتها من جديد،عليك يا عزيزي الزوج ان تعلم ان الحب لا ينتهي مع مرور الشهور و السنوات، بل العكس فهو من المفترض ان يصبح أكثر متانة و قوة و يمكنه التغلب على الشدائد ومصاعب الحياة.
حاول أن تخصص لزوجتك و لو يوما واحدا في الأسبوع ، يوم تتفرغ فيه لها وحدها كليا، لتبرهن لها عن مدى حبك و اشتياقك لها ، و لأي حد أنت مازلت متيما بها بالرغم من مرور سنوات الزواج الطويلة.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق