اوشكت انــ ..ولكن منعها حياؤها!! 2019

السلام عليكم ورحمه الله وبركاتــه

أوشكت أن .. ولكن منعها حياؤها



انتهت المحاضره !!

جمعت ادواتها !! وضعتها فى حقيبتها !! وهمت بالانصراف !! وفجأه

اعترض زميلها طريقها !!

ثم قال : انسه (…. ) !! تسمحى اوصلك

للبيت .. انا معايه عربيه !

فكرت !! فى المواصلات !! والزحمه !!

والجو الحار !! والمضايقات التى تحدث لها !! وقالت انه شاب محترم !! مؤدب !!ولن

يحدث شىء ابدا !!

ولكن !! افاقت !! وكأنها كانت فاقده الذاكره

وعادت لها مره اخرى !!

كيف !!

انا اقف مع شاب غريب !!

انا

اتحدث مع شاب غريب !!

انا اخرج مع شاب غريب !!

انا اركب معه

السياره وحدنا !! حتى لو كان زميلى !! ومحترم ومؤدب !!

ابدا !!

قالت له : اسفه جداا وارجوا ان لا تتحدث معى مره اخرى !!

منعها حياؤها !!

اوشكت انــ ..ولكن منعها حياؤها!! 89245245.gif
الموقف الثانى
اقتربت منها زميلتها فى الجامعه !
وقالت لها : محمود عايز يتكلم معاكى فى موضوع مهم !! وديه نمرته !! وبيقولك اتصلى
به النهارده فى اى وقت !! هو مستنى تليفونك !! وطلب منى اديله نمرتك !! هاه موافقه
!
نظرت اليها واخذت تفكر !! هى الوحيده فى الدفعه التى لا تعرف
اولاد !! ولا تحدثهم سواء فى الجامعه فى التليفون !!
او حتى على الشات !!
لماذا لا تعيش مثلهم !! لماذا لا تكون مثلهم !! لماذا تعقد نفسها !!
قال لها الكثيرون !! انت معقده !! انت متشدده !!
نعم لماذا !! يجب ان اكون مثلهم !! ولكن !! كيف ؟
اين
مراقبه الله؟ اين اقتادئى بأمهاتى من امهات المؤمنين !!
ثم حدثت نفسها
:فليقولوا ما يقولوا !! حيائى وعفتى اهم من اى شىء !!
نظرت
لزميلتها وقالت : انا لا اتحدث مع اولاد !! ولا تعطى نمره هاتفى الى اى شاب !!!
منعها حياؤها!!
اوشكت انــ ..ولكن منعها حياؤها!! 89245245.gif
الموقف الثالث
كانت فى زياره عائليه ! عند خالها !!
ذهبت هى وابيها وامها !!
دخلوا بيت خالها !!
سلمت على خالها !!وعلى
زوجه خالها !وعلى بنات خالها !
واقترب منها ابن خالها !!
وقال لها ! وهو يمد يده :ازيك يا ( …….. )
قالت دون ان تمد يدها للسلام عليه وهى تخفى جسدها خلف امها : الحمد
لله !! معلش انا اسفه جداا انا لا اسلم على اولاد !!
منعها
حياؤها!!
اوشكت انــ ..ولكن منعها حياؤها!! 89245245.gif

الموقف الرابع

استيقظت ! وبدأت تعد نفسها

للذهاب الى الجامعه !! ارتدت النقاب منذ فتره ليست بالطويله !! ارتدت ملابسها كامله

!! واعدت حقيبتها .. وهمت بالانصراف !!

تذكرت شىء مهم .. لم ترتدى

قفاز اليد بعد !!

قالت لنفسها : انا متأخره والمحاضره ستبدأ ..

سأنزل دونه واكتفى بالنقاب !! فالنقاب ساتر لجسدى كله بفضل الله !!

وهمت ان تنزل فعلا !! ولكن لا !!

من تفرط فى قفاز اليد

تفرط فى نقابها كله !!

اسرعت وبحثت عن قفاز اليد !! وارتدته !!

منعها حياؤها !!

اللهــم ارزقنا العفة

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق