اهميه نبات الفقع

دائماً ما يجِد المُّطلّع على عالم النباتات الواسع والغريب في مُحتوياته نباتات مميّزة تسودها الغرابة سواء أكان ذلك ِمن حيث نمّوها ، تكوينها ،أماكن تواجدها أو في نواحي أُخرى مُتعددّة.

ومن تلك النباتات نبات الفقع الذي ينبُت تحديداً تحت سطح الأرض وفي أعماق تتفاوت درجاتها وتترواح بين 2 سم إلى 50 سم ، إضافة إلى ذلك فالناظر له لا يستطيع رؤية شيء من أجزائه كونه لا يملك ورقاً ، جذراً ، ولا زهراً .

ويُعد الفقع نبات فطري موسمي ينمو برّاً في الصحراء وذلك بعد تساقُط الأمطار ، ويكون على شكل درنة البطاطا ، كما تجده بالقرب من النبات الصحراوي وجذور الأشجار الكبيرة كشجر البلّوط .

ويكون على شكل مجموعات مُنتشرة حيث تحوي كل مجموعة ما بين عشرة إلى عشرين حبّة في نفس المكان .

أمّا من ناحية شكله الخارجي فهو كروي الشكل ، رخو ، وملمسه لحميّ ، ولونه يكون تدريجيّاً من الأبيض إلى الرمادي ، البُنّي والأسود . كما ويحمِل أسماء مُتعدّدة مثل الكمأ ، الترفاس ، العبلاج ، نبات الرعد أو بنت الرّعد كونه ينبُت في موسم الربيع بعد عواصف رعديّة .

يختلف حجم الفقع فقد يكون صغيراً بحجم حبّة البندق ، أو كبيراً إلى درجة حجم البرتقالة، وهو مِن أثمن الفطريّات وألذّها .

ومن المناطق التي يتواجد فيها البحر الأبيض المتوسط ، شمال إفريقيا ، الشرق الأوسط ، ويتواجد بكثرة في دول الخليج مثل السعودية ، الكويت ، وفي العراق تحديدا بمنطقتي الأنبار ، وصحراء السماوة . وفي بلاد الشام تحديداً في منطقة السخنة التي تتميّز بوجود الأجود فيها ، وفي دول العالم مثل فرنسا وإيطاليا .

وكونه كما ذكرنا سابقاً لا يظهر بشكل واضح على سطح الأرض مباشرة ، فأفضل وقت تستطيع إستخراجه فيه والبحث عنه يكون في الفجر أو الأصيل متى كَشَفَت الشمس عن أشعتها بشكل خفيف فأوضحَت أي علامات خفيفة تَجعلك تُدرك حدوث تغيير أصاب سطح الرمال .

وعن طريقة حفظه يفضّل أن يحفظ في مكان بارد ومُظلم ، وأن لا تضعه في أي كيس مصنوع من البلاستيك حيث يعمَل على تغيير طعمُه وفساده ، بل احرص على أن تحتفظ به في سلّة .
يحتوي الكمأ على البروتين والدهون والمواد النشويّة ، والمعادن مثل الكالسيوم ، الصوديوم ، الفسفور ، ويكون غنيّ بفيتامين أ ، كما يضُم فيتامين ب1 و ب 2 . إلى جانب النيتروجين ، الأكسجين ، الهيدروجين ، والكربون وهذا يجعل تركيبه شبيه باللحم . وتتعدد أنواعه منها الزبيدي الكبيلر الحجم و الذي يميل لونه إلى البياض ، والجبي الأسود وهو صغير جداً في الحجم ، الخلاسي و الهوبر .

فوائده :

  • غذاء قيمته الغذائية جيّدة تصل إلى أكثر من 20% .
  • علاج للأظافر الهشّة التي تتكسّر بسرعة .
  • يُعالج تشقُق الشفتين .
  • الفقع علاج لإضطراب النظر كما يعمل على تقويته هو وأجفان العين .
  • استخدام ماء الفقع يمنع حدوث التليّف عند مرض التراخوما .
  • يعمل على تقويّة القلب .
  • يُقلّل من نسبة الكوليسترول في الدم وذلك يعود لغناه بالألياف .
  • يمنحك الشعور بالحيويّة والنشاط .
  • يزيد من مناعة الجسم .
  • يحمي الشرايين من التصلُّب ممّا يجنبك الإصابة بأمراض كثيرة مثل الأزمات القلبيّة والذبحة الصدريّة .

كما ويفضّل عدم تناوله نيّ لما يُسببه من عسر في الهضم لذا يُنصح بأن لا يتناوله من يُعاني أي مرض في الأمعاء أو في المعدة . وأيضاً لِمن هو مُصاب بأي مرض جلدي أو الحساسيّة .

ويجب الإهتمام بعمليّة غسله نظراً لتواجد التراب بين تشقُقاته .

ومما قِيلَ عنه أن مَن لدغته أفعى وفي بطنه فقع فإنّه يموت فوراً .

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق