اهمية المراحل التي يمر بها الإنسان

الإنسان هو عبارة عن تراكمات تحصل له خلال فترات حياته الطويلة التي قد تصل إلى المئة عام، وهذه التراكمات وطبيعتها هي التي تعطي للإنسان معنى وشخصية وهيئة خاصة به، وهو صاحب القرار الأول والأخير في صنع حياته وإدارتها بالشكل اللازم الذي يبقيه إنساناً وبالشكل الذي يراه هو وحده مناسباً، فالإنسان مزيج جميل من الأفكار المتسبة والتي تؤثر العديد من العوامل المتعددة فيها كالدين والتقاليد والعادات والظروف الحياتية التي يمر بها، وغير ذلك العديد من الأمور المتنوعة والعناصر المختلفة.

يمر الإنسان بين الولادة والموت بمراحل عديدة وكثيرة جداً حيث تكون هذه المراحل متتالية، ويتم بناء كل مرحلة على ما تم بناؤه في المراحل السابقة مما يكون التراكمات السابقة.

يبدأ الإنسان أولاً بمرحلة الطفولة، حيث تتضمن مرحلة الطفولة بحسب تعريف علم النفس التربوي لهذه المرحلة فهي تتضمن أربع مراحل أساسية والتي تبدأ بمرحلة الطفل الصغير منذ الولادة إلى أن يبدأ الطفل بالمشي، ليدخل الإنسان في مرحلة الطفولة المبكرة وهذه المرحلة هي مرحلة اللعب. بعدها تأتي مرحلة الطفولة المتوسطة والتي تتميز بدخول الإنسان إلى المدرسة في هذه المرحلة. أخيراً فإن آخر مرحلة من مراحل الطفولة هي مرحلة المراهقة. بحسب الأمم المتحدة فإن مرحلة الطفولة تنتهي عندما يبلغ الإنسان سن الثامنة عشرة.

عمر الشباب يبدأ من حيث تنتهي فترة المراهقة، ويستمر إلى 29، وهذا سن هو أكبر سن أعطب لعمر الشباب، هناك العديد من الصفات يتحلى بها الشباب وهي أن فيهم حيوية وطاقة زائدة وبشكل كبير جداً بالإضافة إلى طموحهم الكبير وقلبهم الذي يتدفق حب التغيير مع كل نبضة من نبضاته. إلا أن الشباب في بعض الدول هم من أكثر الفئات تهميشاً خاصة من يمتكلون العقول المتفتحة الواعين بضرورة إجراء هذا التغيير الحتمي، فهم مهمشون لصالح بعض من يظنون أنفسهم أنهم من الفراعنة الجدد ممن يظنون أنفسهم أصحاب الفضل على الجميع ولكن في الحقيقة فهم من أكثر الفئات التي نهبت البلاد والعباد، حيث تم سحق فئة الشباب وإبادتها نهائياً مما جعلهم يتجهون اتجاهات خاطئة عديدة أهدرت طاقاتهم فيما هو غير مفيد.

بعد سن الشباب، تأتي الكهولة، والتي تعرف لغة بأنها المرحلة التي تأتي ما بين الثلاثين والخمسين، إلا أن هناك من جعلوها في نفس رديفاً للشيخوخة، وهناك من جعلها تبدأ من سن الخامسة والأربعين وتنتهي بسن الخامسة والستين، وسواء أردنا أن نعرف الكهولة وفقاً للتعريف اللغوي أو وفقاً للتعريف الآخر فإن المرحلة التي تليها هي مرحلة الشيخوخة التي تعتبر المرحلة قبل الأخيرة حيث أن المرحلة الأخيرة هي مرحلة أرذل العمر والتي تنتهي بوفاة الإنسان.

الوسوم
إغلاق
إغلاق