اهمية الكركم للبشرة

الكركم

يستخدم الكركم للعديد من الأغراض التي تهمّ ربّة البيت على وجه الخصوص، فبالإضافة إلى استخدامه في الطبخ كبهار يضفي طعماً لذيذاً على الطعام، يمكن استخدامه لتحضير عدد من الوصفات التي تُعنى بالعناية بالبشرة على مختلف أنواعها، بهدف تبييضها، وترطيبها، وإزالة البثور والشوائب المختلفة من الوجه، وغيرها من الأهداف التي نحن بصدد الحديث عنها في هذه المقالة.

استخدام الكركم للبشرة

  • يمكن استخدام الكركم مع مكوّنات أخرى من أجل إعداد ماسك يخلّص النساء من علامات التمدّد لا سيما تلك الظاهرة على البطن، ويكون ذلك بخلط الكركم مع الطحين والحليب، وتطبيقها على المناطق المراد علاجها.
  • يفيد الكركم البشرة بتخليصها من الحروق، نظراً لاحتوائه على خصائص مطهرة، ويكون ذلك بخلطه مع هلام الصّبار من أجل تهدئة حروق البشرة، ومنع حدوث الالتهاب.
  • يخلّص الجلد من التصبّغات، ويكون ذلك بخلطِ مطحون الكركم مع الّليمون، وإن لم يتوفّرْ فعصير الخيار جيّد أيضاً، بعدها يطبق الخليط على المكان المصاب لمدة ثلث إلى نصف ساعة من الزمن، أي إلى أن يجفّ، بعدها يغسل بالماء العاديّ، وللحصول على نتيجة أفضل يجب المواظبة على تطبيق هذا الماسك.
  • يساعد على إزالة شعر الوجه، وذلك عن طريق خلط الكركم مع كلٍّ من الماء والطحين، إلى أن تتشكلَ عجينة تفرد على الوجه، الأمر الذي يساعد على منع الشعر الزائد من النموّ، ولكن يجب المداومة على استخدام هذا القناع للوصول إلى النتيجة المرادة.
  • يعمل على تنظيف البشرة لا سيما العاديّة منها، إذ ينظّفها من الجراثيم ويخلّصها من الشوائب، ويكون ذلك من خلال مزج نصف ملعقة من مطحون الكركم مع ملعقة صغيرة من كلٍّ مما يلي: ماء الورد، والعسل، ومسحوق الطين -يُشترى من الصيدليات-، لما فيه من معادن وأملاح تفيدُ البشرة، وحبّذا لو كان من طينة البحر الميت، ثمّ وضع العجينة المتشكّلة من خلط المقادير معاً على الوجه والرقبة لمدة ربع ساعة من الزمن، بعدها يزال الخليط باستخدام الماء البارد.
  • يفيد أصحاب البشرة الحسّاسة، الذين لا توائمُ بشرتهم جميع أنواع مستحضرات العناية باالبشرة، إذ يمكنُ عمل قناع يعطي النضارة اللازمة، وذلك من خلال خلط ملعقة كبيرة من الكركم مع كميّة قليلة من الماء بحيث تتشكل عجينة توضع على الوجه، ويُنْتَظَرُ ريثما يجفّ حتى يغسل بالماء البارد.
  • يستخدم الكركم كمقشّر للبشرة من خلال خلط نصف ملعقة منه مع ملعقة صغيرة من كلٍّ من صودا الخبز، والماء، ثمّ مزجها معاً، ووضعها على الرقبة والوجه، وبعد مرور خمس دقائق من وضعه يتم تدليك البشرة لخمس إلى سبع دقائقَ من الوقت، وذلك بعد أن تبلّل أطراف الأصابع، من أجل تقشير الوجه، ويكون غسله باستخدام الماء البارد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

عزيزي الزائر وقف اضافة حجب الاعلانات واتصفح الموقع