الوشاح

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه. أما بعد،

الوشاح: هو نوع من أنواع الملابس التكميلية التي يلبسها كل من الذكور والإناث، وهو عبارة عن قطعة من النسيج توضع في العادة حول الرقبة وعلى الكتفين، أو على الرأس، أو على الكشح، والكشح: هو الجنب أو الخاصرة. والوشاح أيضًا: هو نوع من القلائد التي توضع على العنق. والتَوَشُّح: هو لبس الوشاح، ويأتي أيضًا بمعنى: تَقَلُّد السيف، وقد يُطْلَق الوشاح أو الوِشاحَة على السيف نفسه، فإذا قيل: هذا وشاح الفارس: فالمقصود بالوشاح هنا السيف. ويأتي التوشح أيضًا بمعنى: المُعَانقة. ويترجم الوشاح إلى اللغة الإنجليزية بكلمة: (Scarf) أو (Sash). والوشاح مفرد، ويُجْمَع: أوشحة، أو وُشُح أو وشائح.

ويكون الوشاح إما وسيلة للزينة، أو وسيلة للتدفئة، أو وسيلة للوقاية والحماية من الأغبرة والأتربة والملوثات. وقد يستخدم كوسيلة للتعبير عن رأي معين، أو للتعبير عن انتماء معين، أو كوسيلة للتشجيع والتأييد لجهةٍ ما، كالأوشحة التي تحمل شعارات معينة وتلبس تعبيرًا للانتماء والتشجيع لفرق رياضية معينة. وقد يستخدم الوشاح أيضاً كوسيلة للتَّلَثُّم والتخفي بهدف القيام بأعمال إجرامية أو بهدف السرقة وغير ذلك.

فالوشاح الذي يكون وسيلةً للزينة يكون في العادةً مصنوعًا من أقمشةٍ خفيفةٍ، والأوشحة التي تخص النساء تكون مرصعة ومزينة بأنواع معينة من الزينة.

والوشاح الذي يكون وسيلةً للتدفئة يكون في العادة مصنوعًا من الصوف، ويلف حول الرقبة وقد يغطى به الأنف الفم. وهذا النوع من الأوشحة يسمى عند بعض الناس بـ (اللفحة).

ونوع الوشاح وتصميمه يختلف ويتباين من استخدام لآخر، ومن جنس لآخر.

لم يغفل أهل اللغة عن ذكر الوشاح وتوضيح معناه، حيث يقول ابن منظور: « الوِشاحُ والإِشاحُ على البدل كما يقال: وِكافٌ وإكافٌ…، كِرسان من لؤلو وجوهر منظومان مُخَالَفٌ بينهما معطوفٌ أحدهما على الآخر، تتوشح به المرأة، ومنه اشتق توشح الرجل بثوبه، والجمع أَوْشِحَةٌ وَوُشُحٌ ووشائِحُ…، الجوهري: الوشاح يُنْسَج من أَديمٍ عريضًا ويُرَصَّع بالجواهر وتشده المرأة بين عاتقيها وكشحيها… » [راجع: لسان العرب]. والكرسان تعني: الخَيْطان.

وجاء في المعجم الوسيط: « الوِشَاح: خيطان من لؤلؤ وجوهر، منظومان، يُخالَفُ بينهما، معطوفٌ أحدهما على الآخر. ونسيجٌ عريضٌ يرصع بالجوهر، تشده المرأة بين عاتقها وكشحيها. ونسيجٌ عريضٌ ملون يشده القاضي أو النائب بين عاتقه وكشحه في المحكمة. » [راجع: المعجم الوسيط].

ونسأل الله أن ينفع القراء بهذا الطرح، والحمد لله رب العالمين.

الوسوم
عزيزي الزائر اذا كان لديك اي سؤال او اي استفسار يمكنك مراسلتنا عبر رقم الواتساب 0993817568
إغلاق
إغلاق