الهبات الساخنة المصاحبة لانقطاع الطمث 2019,ماهى الهبات الساخنة,علاج الهبات

تعتبر الهبات الساخنة من الأعراض الأكثر شيوعاً لانقطاع الطمث ومرحلة ما قبل انقطاع الطمث. وتجدر الإشارة إلى أن الهبات الساخنة تصيب ثلثي النساء في أمريكا الشمالية خلال مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، وتصيب تقريباً جميع النساء في مرحلة انقطاع الطمث، أو عند الإصابة بانقطاع الطمث المبكر.

ما هي الهبات الساخنة؟
الهبات الساخنة هي عبارة عن إحساس يستمر للحظات تشعر فيها المرأة بحرارة، يصاحبها إحمرار في الوجه مع سخونية وتعرق. وحتى الآن لم يتم التعرف على سبب الهبات الساخنة، لكن ربما يعود الأمر إلى تغيرات الدورة الدموية.
وتحدث الهبات الساخنة عندما تتمدد وتتوسع الأوعية الدموية القريبة من سطح الجلد حتى تعمل على تبريد الجسم وخفض درجة حرارته. وينتج عن هذا الإحمرار والسخونية التي تشعر بها السيدة. وقد تعاني بعض السيدات من التعرق الذي يساعدها على تبريد جسمها. بالإضافة إلى ذلك، فإن بعض السيدات قد يعانين من سرعة ضربات القلب والقشعريرة.
كما يمكن أن تصاب السيدة بهبات ساخنة مصاحبة للعرق أثناء الليل. ويطلق عليها التعرق الليلي، الأمر الذي يؤثر على جودة النوم ويسبب النوم المقطع. وقد يكون هناك إحمراراً في الوجه والرقبة أيضاً.

إلى متى سيستمر حدوث الهبات الساخنة؟
تختلف شدة ومدة استمرار أعراض الهبات الساخنة من سيدة لأخرى خلال فترة انقطاع الطمث. بعض السيدات قد يعانين من الهبات الساخنة لفترة قصيرة بعد انقطاع الطمث، بينما تعاني مجموعة أخرى من السيدات في بعض الحالات من الهبات الساخنة مدى الحياة. وبشكل عام، فإن حدة الهبات الساخنة تقل مع مرور الزمن.

هل يمكنني تجنب أو منع الإصابة بالهبات الساخنة؟
على الرغم من أنه قد يكون من المستحيل تجنب الإصابة تماماً بالهبات الساخنة خلال فترة انقطاع الطمث، فإن هناك بعض العوامل التي تجعل هذه الهبات أكثر تكراراً أو تجعلها أكثر حدة. ومن أجل تجنب الهبات الساخنة، ابتعدي عن هذه الأشياء:
– التوتر
– الكافيين
– الكحول
– الأطعمة الحارة
– الملابس الضيقة
– السخونية والحرارة
– تدخين السجائر

إقراء أيضا  ملمع الشفاه قد يزيد من مخاطر للإصابة بسرطان الجلد 2019

هناك أشياء أخرى يمكنك القيام بها، لتجنب الإصابة بالهبات الساخنة، وتشمل:
– البقاء في مكان بارد. يجب أن تكون درجة حرارة غرفة نومك معتدلة أو باردة أثناء الليل. استخدمي المراوح أثناء النهار. واحرصي على ارتداء الملابس الخفيفة المصنوعة من الألياف الطبيعية مثل القطن.
– التنفس بعمق وببطء من البطن. (التنفس البطني العميق) ( من 6 إلى 8 مرات تنفس فقط في الدقيقة). جربي ممارسة التنفس بعمق لمدة 15 دقيقة في الصباح و15 دقيقة في المساء، وعند بداية شعورك بالهبات الساخنة.
– مارسي التمارين الرياضية يوميا. المشي، السباحة، الرقص، ركوب الدراجات كلها من الخيارات الجيدة بالنسبة لكِ.
– الوسائد الباردة. ضعي رأسك على وسائد باردة أثناء النوم ليلاً، فإن ذلك قد يكون مفيداً بالنسبة لكِ.
تحدثي مع طبيبك عن إمكانية استخدام العلاج بالهرمونات البديلة على المدى القصير (أقل من خمس سنوات). هذا النوع من العلاجات يمنع إصابة الكثير من النساء بالهبات الساخنة. بالإضافة إلى أنه سيكون مفيداً لعدد من أعراض انقطاع الطمث الأخرى بما في ذلك؛ جفاف المهبل، والاضطرابات المزاجية. ومع ذلك، فإن استخدام العلاج بالهرمونات البديلة حتى ولو لفترة قصيرة، ينطلي على عدد من المخاطر، التي تشمل تشكل الجلطات الدموية والتهاب المرارة.
أما إذا لم تكن علاجات الهرمونات البديلة مناسبة لكِ، هناك الكثير من العلاجات يمكنها أن تجعلك تشعرين بالتحسن، سواء كانت علاجات تحتاج إلى وصفة طبية أو لا تحتاج لوصفة. لكن من المهم استشارة طبيبك قبل تناول أي عقار أو مكملات حتى وإن كانت لا تحتاج إلى وصفة طبية.

وتشمل العقاقير التي لا تحتاج إلى وصفة طبية:
– فيتامين “ب” مركب
– فيتامين “E”
– إيبوبروفين

أما العقاقير التي تحتاج إلى وصفة طبية فتشمل:
– عقار كاتابرس، عقار Catapres-TTS، وعقار ألدوميت، عقاقير ضغط الدم.
– أقراص منع الحمل
– مضادات الاكتئاب، مثل زولوفت، وعقار باكسيل، وعقار إيفكسور
– هرمونات أخرى مثل بروفيرا وميجايس
– عقار نيورونتن المضاد للصرع

إقراء أيضا  اكثر الاسئلة شيوعا عن الدورة الشهرية 2019

هل هناك أي علاجات بديلة يمكنها أن تخفف من الهبات الساخنة؟
على الرغم من أن هناك بعض العلاجات البديلة مثل العلاجات النباتية والعشبية التي أظهرت نتائج واعدة في التخفيف من الأعراض المصاحبة لانقطاع الطمث، مثل الهبات الساخنة، فإن الأمر لا يزال يتطلب المزيد من البحوث لتحديد فوائد ومخاطر هذه العلاجات البديلة.
ولأن العلاجات النباتية والعشبية قد يكون لها آثار جانبية أو تفاعلات ضارة مع أدوية أخرى، من المهم أن تقومي باستشارة طبيبك، قبل القيام يتناول هذه المنتجات. أيضاً من المهم الانتباه، إلى أن تصنيع هذه المكملات لا يتم يشكل منظم، الأمر الذي قد يؤدي إلى إمكانية تناول كميات أقل من اللازم أو أكثر من اللازم.

تشمل الأعشاب والنباتات التي تساعد في تخفيف الهبات الساخة:
– منتجات الصويا. حيث يعتقد أن الاستروجينات النباتية الموجودة في منتجات الصويا، مثل الايسوفلافون، لها تأثير ضعيف مماثل لتأثير الاستروجين يمكنه أن يقلل الهبات الساخنة. وينصح بتناول أطعمة الصويا وليس المكملات.
– الكوهوش الأسود. تشير بعض الدراسات إلى أن الكوهوش الأسود، ربما يكون مفيداً على المدى القصير جداً (ستة أشهر أو أقل) لعلاج الهبات الساخنة والتعرق الليلي. وتشمل آثاره الجانبية بعض اضطرابات الجهاز الهضمي.
– زيت زهرة الربيع المسائية. يعتبر زيت زهرة الربيع المسائية علاجاً نباتياً آخر غالباً ما يستخدم لعلاج الهبات الساخنة، على الرغم من عدم وجود دليل علمي يدعم ذلك. بعض آثاره الجانبية، تشمل؛ الغثيان والإسهال. ويذكر أن النساء اللاتي يتناولن أدوية معينة مثل مضادات تخثر الدم، يجب أن يمتنعوا عن تناول زيت زهرة الربيع المسائية.
– بذور الكتان. على الرغم من عدم وجود دليل علمي يدعم استخدام بذور الكتان، فإنه من المعتقد أنها تقلل أعراض انقطاع الطمث، بما في ذلك الهبات الساخنة. وتجدر الإشارة إلى أن بذور الكتان متوفرة كبذور كاملة وكزيت بذرة الكتان.
احرصي على التحدث مع طبيبك قبل تناول أي عقار لتخفيف أعراض الهبات الساخنة. أيضاً، ضعي في اعتبارك أن هذه الهبات الساخنة ربما تكون مؤقتة. ويمكنك في بعض الأحيان التعامل معها دون الحاجة إلى أي علاج.

إقراء أيضا  احذري من خطورة أشعة الشمس على عينيكي 2019
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق