الموزمبيق

الموزمبيق

تقع دولة الموزمبيق في الجنوب الشرقي لأفريقيا، ويحدها العديد من الدول من الأربع جهات، حيث يحدها المحيط الهندي من الجهة الشرقية، ومن الجهة الشمالية تنزانيا، ويحدها من الجهة الشمالية الغربية مالاوي وزامبيا، ومن الجهة الغربية يحدها زيمبابوي، ومن الجهة الجنوبية الغربية يحدها سوازيلاند وجنوب أفريقيا، ويحدها من الجهة الشمالية الشرقية جزر القمر وسواحلها ومدغشقر، والعاصمة الرسمية لها هي مدينة مابوتو، وتعد هذه المدينة من أكبر مدنها، وهي واقعة في الطرف الجنوبي لموزمبيق، حيث تنقسم هذه الدولة إلى أربعمائة وخمسة مراكز، وتعد هذه المراكز من الأساسيات للضواحي.

وقد انضمت موزمبيق كعضو في العديد من المنظمات والهيئات؛ مثل منظمة الاتحاد الأفريقي، ومجتمع بلدان اللغة البرتغالية، والاتحاد اللاتيني، ودول الكومنولث، ومنظمة التعاون الإسلامي، والجماعة الإنمائية للجنوب الإفريقي والفرنكوفونية.

تاريخ الموزنبيق

تعد دولة الموزمبيق من الدول الشرقية لأفريقيا، وقد احتلت من قبل الاحتلال البرتغالي الذي دام فيها لمدة أربعة قرون ونصف، وسيطرت عليها في بداية القرن العاشر للهجرة، حيث تعرض الإسلام للعديد من الحروب الصليبية المتعصبة، والتي انطلقت بعد الفترة التي سقطت فيها الأندلس، لكي يتم فتح جبهة تعمل على عمل حصار محكم على الدول الإسلامية، حيث كانت دولة الموزمبيق من ضمنها، وقد حصلت على استقلالها منذ العام ألف وثلاثمائة وخمسة وتسعون للميلاد.

اقتصاد الموزنبيق

يعتمد اقتصاد دولة الموزمبيق بشكل رئيس على الزراعة والصناعة، ومن أهم المنتجات الزراعية فيها؛ هي القطن، وجوز البلاذر الأمريكي، وقصب السكر، والشاي، والذرة، وجوز الهند، والفواكه الاستوائية وغيرها من المنتجات الزراعية، بالإضافة إلى المنتجات الحيوانية التي تتمثل في لحوم الأبقار والدواجن، وخصوصاً الأغذية والمشروبات، بالإضافة إلى الأنواع المختلفة للصناعات الكيميائية، وتقوم بإنتاج الألمنيوم والبترول، والمنسوجات، والأسمنت، والزجاج، والتبغ، وللقطاع السياحي أهمية كبيرة في هذه الدولة، وتتضمن الكثير من الشركات المهمة والمختلفة الجنسيات؛ كبلجيكا، وإسبانيا، والبرازيل، والبرتغال.

اللغة والديانة في الموزنبيق

اللغة الرسمية السائدة في الموزمبيق هي اللغة البرتغالية، والتي يتحدث بها نسبة كبيرة من سكانها، بالإضافة إلى وجود بعض اللغات المشتركة كالماخووا وسينا، حيث يبلغ عدد سكان هذه الدولة أربعة وعشرين مليون نسمة، وينتمي غالبهم لشعب البانتو، ويعتنق الغالبية العظمى لسكانها الديانة المسيحية، مع وجود بعض الديانات الأخرى كالديانة الإسلامية.

مناخ الموزنبيق

يتميز مناخ دولة الموزمبيق بأنه حار ورطب، وخاصة في الجزء الساحلي لها، وترتفع درجة الحرارة فيها عندما يمر تيار الموزمبيق من خلال السواحل الطويلة الخاصة بها، وتكثر الأمطار في الجهة الجنوبية منها، وتسقط غالب الأمطار في فصل الصيف، بينما تنخفض درجات الحرارة في المرتفعات الداخلية.

الوسوم
إغلاق
إغلاق