الموارد الطبيعية

  • ١ الموارد الطبيعيّة
  • ٢ أهمية الموارد الطبيعية
  • ٣ أسباب دراسة الموارد الطبيعيّة
  • ٤ تصنيفات الموارد الطبيعية
    • ٤.١ التصنيف التركيبي
    • ٤.٢ التصنيف المكاني
    • ٤.٣ التصنيف الإنتاجي

الموارد الطبيعيّة

هي كافة العناصر الموجودة في الطبيعة، سواءً في الهواء، أم الماء، أم التربة، أم النباتات، وتعدّ جزءاً من أجزاء الحياة الرئيسيّة، والتي يعتمد عليها الإنسان بشكل مباشر في الحصول على العناصر الأساسيّة الخاصة بالبقاء على قيد الحياة، من طعام، وماء، وهواء، وأُطلق عليها مسمّى طبيعيّة؛ لأنه لا يوجد للإنسان أي دور بوجودها، وخلقها الله تعالى حتى تكون وسائل مساعدة على استمرار الحياة على الكرة الأرضيّة.

أهمية الموارد الطبيعية

تتوزّع أهمية الموارد الطبيعية على النقاط التالية:

  • أساس من أساسات تطوّر الحضارات البشريّة.
  • إنتاج العديد من الموارد المهمّة.
  • ساهمت في تطوير الاقتصاد، وتزويده بكافة العناصر الممكنة.
  • ساعدت على تحسين الدخل، والمستوى المعيشي للأفراد.

أسباب دراسة الموارد الطبيعيّة

توجد مجموعة من الأسباب تساعد على دراسة الموارد الطبيعيّة، وهي:

  • اكتشاف الرابط بين الإنسان، والطبيعة من حوله، والتي تنتشر في كافة الأغلفة الأرضيّة، مثل: المائيّة، والترابيّة، والهوائيّة.
  • التعرف على الفوائد المتاحة من خلال الموارد الطبيعيّة.
  • إمكانية تحديد التضاريس الجغرافية على سطح الأرض.
  • الوصول لعلاج للمشاكل التي يعاني منها الإنسان، مثل: مشكلات الغذاء، والماء، والطاقة، وغيرها.
  • المساعدة في تطور الحياة، والاستفادة من الموارد الطبيعيّة في التنمية البشرية.

تصنيفات الموارد الطبيعية

تُصنّف الموارد الطبيعيّة بالاعتماد على نوعيّة مصادرها، وفقاً للتصنيفات التالية:

التصنيف التركيبي

هو التصنيف الذي يهتم بدراسة تركيب الموارد الطبيعيّة، والعوامل، والظروف التي أدّت إلى حدوثها، وتُصنّف المصادر التركيبيّة إلى نوعين، وهما:

  • مصادر عضويّة: هي الموارد التي تتكوّن عن طريق تحلّل بقايا الكائنات الحية في طبقات الأرض الداخليّة، كبقايا النباتات، والتي تتحوّل إلى شكل من أشكال الطاقة، مثل: النفط، والفحم الحجريّ.
  • مصادر غير عضويّة: هي الموارد التي تؤثّر في وجودها مجموعة من العناصر، ولكن لا تُعدّ ذات تكوّن طبيعي رئيسي، بل تعتمد على وجود عوامل أخرى، بفعل التأثير البشري.

التصنيف المكاني

هو توزيع الموارد الطبيعيّة على أماكن مصادرها، والتي تعتمد على توفّرها، أو ندرتها، وتتكون من ثلاثة أماكن، وهي:

  • الموارد الطبيعيّة المنتشرة في كل مكان: هي الموارد التي تتوافر في كافة أنحاء الكرة الأرضيّة، والممكن الحصول عليها بسهولة، مثل: الهواء.
  • الموارد الطبيعيّة التي تنتشر في بعض الأماكن: هي الموارد التي تتوافر في بعض الأماكن في الكرة الأرضيّة، ويتم الحصول عليها عن طريق أدوات خاصة بذلك، مثل: الذهب.
  • الموارد الطبيعيّة نادرة الوجود: هي الموارد التي يصعب الحصول عليها، وتحتاج إلى بحث طويل عنها، مثل: بعض أنواع المعادن.

التصنيف الإنتاجي

يعتمد هذا التصنيف على القدرة الإنتاجية الخاصة بالموارد، ويتوزّع على ثلاث مجموعات، وهي:

  • الموارد الدائمة: هي الموارد التي تتوافر بشكل دائم، ويستطيع الإنسان الحصول عليها دون الحاجة إلى استخدام العديد من الوسائل لتوفيرها، مثل: الطاقة الصادرة من الشمس.
  • الموارد المتجدّدة: هي الموارد الطبيعيّة التي تحافظ على وجودها، وخصوصاً في المناطق الطبيعيّة كالغابات، ومثال عليها: النباتات.
  • الموارد غير المتجددة: هي الموارد التي تنتهي بانتهاء مصدر وجودها، وتصنف أيضاً بنادرة الوجود، مثل: النفط.
الوسوم
إغلاق
إغلاق