المناطق والأماكن المتميّزة في جزيرة كابري

جزيرة كابري

تضم إيطاليا العديد من المناطق والأماكن المتميّزة بجمالها وموقعها، ومن ضمنها جزيرة كابري، فأين تقع هذه الجزيرة تحديداً وما هي طبيعة سكانها، وما هي أجمل المناطق السياحيّة فيها؟

الموقع

تعتبر جزيرة كابري من أهم وأجمل الجزر الإيطالية والتي تقع تحديداً في بحر تيراني، إلا أنها بشكل إداري تتبع لشبه جزيرة سورانتو والتي تقع في الجزء الجنوبي من مقاطعة تُسمى نابولي في لواء كمبانيا إلى الجنوب من إيطاليا، أمّا اسمها فهو مأخوذ من كلمة إيطالية تعني الماعز؛ لاشتهارها بتربية الماعز فيها.

السكان والمساحة

سكن هذه الجزيرة العديد من الجنسيات المختلفة وكان أولها الرومانيون وتحديداً عندما تم اتخاذها مقراً للقيصر الروماني؛ نتيجةً لوجود العديد من المُغر المحيطة بها وأهمّها المغارة الزرقاء والتي سميت بذلك لأن مياهها زرقاء، أمّا بالنسبة لعدد سكانها فيصل إلى ما يقارب الثلاثة عشر ألف نسمة تقريباً، ويسكنون في مساحة تبلغ عشرة كيلومترات مربعة، وتضمّ العديد من المظاهر الطبيعية المميزة ومنها جبل مونتي سولارو الذي يعتبر أعلى قمّة جبلية فيها حيث يصل ارتفاعه إلى ما يقارب الخمسمئة متر فوق مستوى سطح البحر، وفيها بلدتان هما البلدة المركزية المعروفة باسم كابري، وبلدة أناكابري في المنطقة الغربيّة من الجزيرة، وتضم إضافةً لذلك ميناءان وهما Marina Grande الذي يعد أكبرهما إضافةً إلى ميناء Marina Piccolo.

المواقع سياحية

تضم جزيرة كابري العديد من المواقع السياحية التي جذبت عدد كبير من السياح الإيطاليين، وأهم هذه المناطق هي:

  • جوفيس فيلا: وهو من أهم الأماكن الأثرية الموجودة في الجزيرة والتي تعود إلى العصر الروماني، وهو عبارة عن قصر أثري وبني اللون، بني تحديداً في القرن السّابع والعشرين للميلاد، ويقع على قمّة جبل يسمى تيبيريو والذي يأتي في المرتبة الثانية من حيث الارتفاع، ومعظم السياح يفضّلون صعوده مشياً على الأقدام للتمتّع بالمظاهر الطبيعية المحيطة به.
  • فيا كروب: وهو عبارة عن ممر يربط منطقة تسمّى مارينا بيكولا وحدائق أغسطس، ويمكن السير فيه وتأمل المناظر الطبيعية، حيث تصل في نهايته إلى قمة جبل تضم مجموعة حدائق تسمّى بحدائق أغسطس، والتي بدورها تطل على كلٍ من البحر ومارينا بيكولا.
  • بلو غروتو: وهو عبارة عن مغارة تقع على شاطئ الجزيرة، تتميّز بالمياه الزرقاء نتيجةً لظاهرة فيزيائيّة تحدث عند التقاء أشعة الشمس مع مياه المغارة، وهي المنطقة الوحيدة عالمياً التي تكون مياهها زرقاء، ويقوم السياح بالسباحة للوصول إليها أو يأخذون قارباً.
الوسوم
إغلاق
إغلاق